باريس: فرنسا المستثمر الأكبر أوربيا في العراق وسندخل بقوة إلى السوق العراقية
    الخميس 23 سبتمبر / أيلول 2010 - 16:43:51
    -- --
    (السورية نيوز) بغداد - أعلن السفير الفرنسي في بغداد، الخميس، أن الاستثمارات الفرنسية في العراق تعتبر الأكبر من بين الدول الأوربية، لافتاً في الوقت نفسه إلى مشاركة أكثر من 30 شركة فرنسية في معرض بغداد الدولي ضمن دورته المقبلة، وسعي بلاده للدخول بقوة إلى السوق العراقية.

    وقال السفير بوريس بوالن في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الاستثمارات الفرنسية في العراق على الرغم من قلتها والتي تصل إلى 1% خلال السنوات الماضية ألا إنها تعتبر الأكبر من بين استثمارات الدول الأوربية في العراق"، مؤكداً "سعي بلاده لزيادة هذه الاستثمارات خلال العام الحالي 2010 إلى 2% والى أكثر من ذلك خلال السنوات المقبلة".

    وأضاف بوالن أن "الصادرات العراقية من النفط الخام إلى فرنسا خلال الستة أشهر الماضية بلغت أكثر من 500 مليون يورو، في حين بلغت الصادرات الفرنسية إلى العراق 300 مليون يورو وشملت على المكائن والآليات والتوربينات والمستلزمات الطبية والأدوية والمكائن الزراعية".

    وأشار بوالن إلى أن "فرنسا تسعى للدخول بقوة إلى السوق العراقية الذي يشكل سوقا استثماريا كبيرا للشركات العالمية"، لافتا إلى أن "شركات فرنسية استثمرت عشرات الملايين من الدولارات في العراق، منها شركة لافارج الفرنسية والتي استثمرت مليار دولار في ثلاث شركات لإنتاج الإسمنت، وشركة (سي. ام. اي) البحرية الفرنسية والتي استثمرت 15 مليون يورو في تشييد وترميم رصيف في أم قصر في البصرة، إضافة إلى إنشاء خطين لتجميع الشاحنات في قضاء الإسكندرية شمال محافظة بابل".

    وتعتبر شركة لافارج الفرنسية من الشركات العملاقة في صناعة الإسمنت والتي استثمرت معملي طاسلوجة والسليمانية في محافظة السليمانية بطاقة مليون طن سنويا، إضافة إلى معمل اسمنت كربلاء وبطاقة أكثر من مليون طن سنويا.

    وكان وزير الصناعة الفرنسي كريستيان استروزي أفتتح خلال زيارته في 25 من شهر شباط من العام الحالي 2010 مركز رجال الأعمال الفرنسي في بغداد، والذي بين ان المركز سيلعب دورا كبيرا في تقديم الدعم الكامل للشركات الفرنسية العاملة في العراق، فضلا عن تسهيل دخول رجال الأعمال في السوق العراقية.

    وكشف بوالن أن "الشركات الفرنسية ستشارك بأكبر وفد تجاري أوربي في معرض بغداد الدولي المقرر إجراءه بداية شهر تشرين الثاني المقبل"، مبينا أن "30 شركة فرنسية ستشارك في اكبر جناح بمعرض بغداد الدولي فضلا عن 60 شخصية فرنسية ستزور المعرض وبحضور مسؤولين رفيعي المستوى".

    وكان مدير معرض بغداد الدولي قد أعلن خلال شهر تموز الماضي عن توقيع خمسة عقود مع خمس دول هي فرنسا واليابان والهند وتركيا وإيران، لعرض منتجاتها في معرض بغداد الدولي القادم المقرر أجراءه في بداية شهر تشرين الثاني المقبل ضمن دورته الاعتيادية 37.

    وكانت فرنسا قد أطفأت 80 % من ديونها المستحقة على العراق، في خطوة تهدف إلى تحسين الواقع الاقتصادي في البلد وإنعاش عمليات الأعمار التي يشهدها العراق.

    يذكر أن العلاقات العراقية الفرنسية شهدت تحسنا ملحوظا بعد زيارة الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي في عام 2008 إلى العراق والتي على إثرها عادت أكثر الشركات الفرنسية للاستثمار في العراق بعد أن توقفت عقب دخول القوات الأمريكية عام 2003.
    التعليقات
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media