نقول لقطر ..
    الجمعة 30 مارس / أذار 2012 - 21:27
    حسن الخفاجي
    من أنهوا مرحلة الدراسة الابتدائية في الستينات , ختموا قراءة ساطع الحصري الخلدونية , يتذكرون قصة البقرة والضفدعة .الضفدعة حاولت تقليد البقرة , ظلت تواظب على غلق فمها والنفخ لعلها تصبح بحجم البقرة .كانت تقول "بف ..بف ..بف وانفجرت وماتت"!!.
    إلى أي حد تشبه ضفدعة ساطع الحصري  قطر !!؟.
    علمتنا الحياة : ان من يحاول ان يبصق على السماء يرتد بصاقه على وجهه , تعلمنا أيضا: ان الأشجار , التي تحمل الثمار الناضجة هي, التي يرميها الصغار والعابثون بالحجارة .نعرف ان الثقافة العربية  في الغالب  تبرر مهاجمة من يتحرك وتترك من يختار السكون , لذلك لا غرابة ان  يبعث لنا وزير خارجية قطر برسائل استفزازية  تثير الفتنة.
    ان نجاح انعقاد القمة في بغداد يعني :نجاح حراك ساسة العراق , الذي سيجعل زعامة التحرك العربي في أيدي عراقية , وينزع من قطر دورا تقمصته اكبر من حجمها بإضعاف .
    من تربيتنا الشرقية الأسرية والمجتمعية تعلمنا: ان الصغار هم من يكلفون بانجاز المهام البسيطة ذات الطابع الخدمي , بإمكان الصغار حمل الرسائل والعمل كسعاة بريد لإيصالها , لكن ليس بإمكانهم توجيه رسائل استفزازية والتعالي على من يكبرهم .
    خدم اكتشاف النفط والغاز بلدان بعينها وغير من طبيعتها وسلوكيات شيوخها وحكامها , وبروز محميات نفطية وإمارات بهيئة دول من هذه الدول الصغيرة قطر. ان من يتبنى الدفاع عن مظلومية الآخرين يجب ان لا يكون قد ظلم أحدا أو أسهم بظلم احد .
    كيف يقبل العراقيون بولد عاق انقلب على أبيه ؟ ليكون هو  أو احد اتباعة محاميا ووصيا عليهم .
    لم يتسلم عراق ما بعد صدام أي رسائل ايجابية  من قطر ومن اغلب دول الخليج , كل الذي وصلنا منهم بهائم مفخخة , وصفحات مستمرة من التآمر , وفتاوى تجيز قتلنا ,  وأموال تجمع في اغلب مساجد دول الخليج وبالخصوص في قطر لتذهب إلى الإرهابيين الذين يقتلوننا .
    استغل أمير قطر ووزير خارجيته محنة الشعوب العربية المتطلعة للحرية والساعية للخلاص من الدكتاتورية , ليبرز باعتباره منقذا ومخلصا لهذه الشعوب , هكذا اخذ يلعب دورا اكبر من حجم دولته .
    على الصغيرة قطر مدللة الغرب وأميرها ووزير خارجيته ان يعوا: ان الدول العريقة لا تقبل لنفسها بتلقي أوامر الصغار , شعوب الدول العريقة ومنها الشعب العراقي بكافة مذاهبه وأديانه وقومياته , لا يقبل تحت أي ظرف بتسلم أوامر ورسائل ذات طابع  استفزازي من احد من قطر وغيرها .ان سنة العراق مواطنون عراقيون لا يرضون بتنصيب وزير خارجية قطر نفسه ليكون محاميا للدفاع عنهم , هم ليسو أقلية بنغلادشية أو باكستانية تعيش في قطر وعلى فتاة موائدها ليتلقوا التعليمات من قطر أو يستدروا عطف أمراء قطر . في العراق ساسة سنة أفذاذ ووطنيون , ليسوا مرتزقة وهم اقدر من وزير خارجية قطر بالدفاع عن  أنفسهم وجمهور ناخبيهم .
    نظام الحكم الديمقراطي الحالي في العراق كفيل بان يعرف كل  مواطن فيه حقوقه  وواجباته , ويعرف كل مكون ما له وما عليه .
    كل عراقي  يعرف واردات العراق من ثرواته , تحكمنا حكومة منتخبة وبرلمان منتخب , ممثلو الشعب منهم السنة في العراق  لهم تمثيل كبير ومهم في الحكومة العراقية , لا يزايد أمير قطر على سنة العراق . بعدما يصل نظام حكم الإمارة المتخلف إلى ما وصل إليه العراق من تجربة ديمقراطية بإمكانه نقد سياسة العراق , أو تنصيب نفسه محاميا علينا . الصغيرة قطرة تدار ثرواتها بمزاجية الأسرة الحاكمة , ليس بإمكان قطر لعب دور الآمر الموجه للعراق والعراقيين , لان التاريخ القريب يقول: ان "كَطر" ومشايخها , كانوا يقفون ساعات طويلة  بالانتظار , كي يقدموا هدايا  كنوع من الولاء والطاعة لحاكم البصرة .
    في العراقيين من الأنفة وعزة النفس ما يكفي ليقولوا للصغيرة قطر وشيوخها "زمان الشيخ العكَروكَ عركَ"
     
    بإمكانك ان تبني قلعة من الرمال لكن ليس بإمكانك الجلوس عليها
    Hassan_alkhafaji_54@yahoo.com
    31-3-2012
     
    التعليقات
    1 - واخيرا تساوت القرعه وام الشعر . وا اسفاه
    ابومنتظرالعتابي    30/03/2012 - 23:35:5
    الاخ العزيز ابو علي كان بودي ان لا تكتب عن اؤلائك القرف القطري القمئ . والله ان كان حضر بقرة قطر شيخ حمد في قمة بغداد واستقبله رئيس الجمهريه او رئيس الوزراء كان امرا مهينا وان بعث صعلوك من صعاليكه الصغار سيكون امرا مهينا ايضا ومثلما تحدثت يا خفاجي هولاء صغار ويبقون امام العراق صغار . يقال في الامثال اذا اردت ان تهين رجل دع امرأه تهينه وهؤلاء لا يستحقون ان يكلمهم الرجال لانهم صغار . وخير عبره لنا رد المندوب الروسي عندما ارادوا استصدار قرار ضد سوريه في مجلس الامن واعترض هؤلاء اشباه الرجال . فجاء رد المندوب الروسي مزلزل له عندما قال اذا تكلم الكبار على الصغار السكوت والا سوف لن تكون هناك دوله اسمها قطر . الف رحمه على ابيه على هذا الكلام الذي اثلج الصدور . ماذا نفعل اذا حكومة العراق هي التي اختارت النزول الى مستوى الصغار . والشعب قد بح صوته وهو ينادي لا نريد هذه القمه الهزيله انها قمة اعداء العراق . ولا حياة لمن تنادي .
    2 - متألق كالعادة استاذ حسن
    فواز الشمري    30/03/2012 - 23:56:0
    شكرا لهذا الرد الوافي
    3 - يسلم قلمك وفمك
    فاضلىالبصري    31/03/2012 - 05:32:1
    والله أنا ورغم عدم قناعتي بأداء سياسينا وخصامهم المستمر وفشلهم في إيصال البلد الغني بأهله وثراوته الى مايستحق فرغم كل ذلك تتألم جداً من تطاول الصغار على العراق وتجاهل الطائفيون الكبار للعراق وإذلالهم للعراقيين .. استاذ حسن انت دوما تصيب الهدف ويسلم قلمك وفمك والله يحفظك
    4 - خالف شروط التعليق
    ...    31/03/2012 - 07:32:2
    ...
    5 - الكلاب تنبح و القافلة تسير
    الحاح ابو محمد البصري هولندا    31/03/2012 - 09:53:0
    اخواني الاعزاء اعتقد جازما اننا جميعا نتفق انه للاسف سياسينا لم يصلوا بعد الى الحد الادنى من النضج والولاء لوطنهم العراق وكانوا لقمة سائغة لهوءلاء الصعاليك لحكام كطر بالكاف وغيرهم فاخينا المطلك ونائب رئيس الجمهورية السابق المتهم حاليا الهاشمي والسيد بلاوي اسف علاوي وغيرهم الكثير الكثير فالمال وما ادراك ماالمال جعلهم ضيوف بل مقيمين دائمين هناك واماكن اخرى والبعض الاخر يلهث وراء العقود والسرقة فالكل في دائرة الاتهام وعدم الوصول الى ما نستحق ولكن ادينا نظام ديمقراطي ودستور وقادة تم التصويت عليهم و وعندهم حكم قبلي وراثي مثل ال سعود وال حمود وال محكان وووووووووووووفرغم الالم انشاء الله الامل موجود مادام هناك اناس يحبون بلدهم ولهم ضمير وقلب نابض مثلكم فسوف نضرب الاقزام بالف نعاللللللللل او كزمةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة كما يقول الاخوة المصريين فالصعاليك يبقوا كذلك مهما زاد نفطهم فهم الاولاد العاقين الذين انقلبوا على ابائهم ونحن لنا في اجدادنا الاسوة الحسنة فالكلاب تعوي وتنبح والقافلة تسير فالشيعة والسنة والكردحفظوا وعرفوا الدرس جيدا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    6 - قل ولا تقل
    د.حميد حسن    31/03/2012 - 10:05:3
    شكرا يا استاذ حسن. لا تقل لقطر بل قل لامة العرب كيف أنقادت لها. ولجت موصوعا يا استاذ, يحتاج الى صفحات والى عصلات *خللي الجدر مغطى* قطر وما ادراك ما قطر.
    7 - سلمت يداك
    لؤي الزبيدي    31/03/2012 - 11:03:5
    لقد اشفيت غليلنا بمقالك سلمت يداك
    8 - شيخ عوعو من قطر
    ابو حيدر    31/03/2012 - 11:43:4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رغبت قطر حسب ماتعرفون ترغب ان تبرز على الساحة مستغلة الاوظاع الراهنة في الدول العربية ولايهم هم الا بطونهم ولو على حساب قطر وشعب قطر فهم دائما ينظرون للدول العربية غير الخليجية على انهم هم اسياد العرب هكذا كان يقول ياسين الحمد من اصل سوري يعمل لصالح احد الشيوخ القطرين بعد ان كشف السوري عن نذالت الشيوخ القطرين ومنهم الخليجيين وهم يتزوجن من نساء غير عربيات اغلبيتهم من الهند وباكستان وغيرهم وبالتالي الاولاد خوالهم هنود او غجر الله اليعلم فيصبحون في مرور الزمن امراء وشيوخ فليس لديه اي عروبة او غيرة او شهامة عربية ومتاثرين جدا بمحاربت الحق حتى لو على حساب انفسهم المهم خرب كل شيء حتى يبقون هم وجزيرتهم الاعلامية بارزين في الميدان فكيف ان يقفو موقف الرجال ويتكلمو كلمة الحق مستحيل خوالهم يزعلون عليهم الافظل ان نجد كروبابا هندي يكلمهم بلغتهم، البدو الخليج من زمان كالو للغرب الكم القدس والنا مكة يخوك حنه مانبي شي لذالك موقف دول الخليج موخزي في مسالة فلسطين والعرب، حبيبي ابو علي تمنياتي الك بالتوفيق لو اكو شطراوي وعلى روسهم بالكي يصحون مع حتراماتي الشخصك الكريم
    9 - إن البغاث تظن صارت شواهينا
    فؤاد البصراوي    31/03/2012 - 13:37:5
    عزيزي الصديق حسن سلمت يداك وقلمك , وأحب أن أقول "إن البغاث بأرضنا تستنسر " وهذه الدويلة المسماة "كطر" صدّقت نفسها إنها صارت ذات قيمة وبال بعد أن كانت لا ترى بالعين المجردة, إن رسالتك ياشيخ الخفر مردودة عليك يا حمد , فليس العراق مهد الحضارات والدولة العملاقة في كل شئ من تبعث له رسالة قميئة ذات حبر هلامي , حتى مندوبكم المصون غير قطري وهو إبن أحد زعماء الإرهاب العالمي المدعو " يوسف القرضاوي" الذي يفتي بما يريد شيخ الرعيةلذا هو من وعّاظ السلاطين وما أكثرهم في بلدانكم !! رسالة "كطر" أو رسالة مهلكة آل سعود الوهابية راعية الإرهاب العالمي لا تساوي شروى نقير ويبقى العراق أكبر من الجميع كبلد وحضارة, نعم صحيح لدينا حكومة "صراع وطني" و"كل من يدنّي النار لكرصته" إلا إننا نسير على طريق ديمقراطي طويل ومعبد وقد تكون مطبات هنا وهناك إلا إن أبناء شعبنا أختاروا الحياة الحرة الكريمة وسوف لن يعودوا للوراء , والزبد سيذهب جفاء
    10 - تبقى صوت العراق الناطق بضمائر اهله الشرفاء
    كابتن سالم    31/03/2012 - 14:34:0
    عشت وعاش قلمك غير الصامت مع هؤلاء الأقزام قلمك يأستاذ حسن طلقة الرحمة لهم شكراً لك من اعماق قلبي ولا نزيد عما قمت بتغطيته فهؤلاء لايستحقون كلمة من كلماتك الصادقه بوصفهم وسرد تاريخهم حيث كانوا يقفون ساعات طويلة ينتظرون يقدمون الهدايا - كيف يقبل العراقيون بولداً عاق انقلب على ابيه- الله اكبر كلمات لها تردد وايقاع لله. درك ياعراق الحاج سالم من بصرة الخير ابعث رسالتي لكم من ايطاليا لاشارككم المكم ومصيبتكم مع احفاد الطلقاء 
    11 - عدم اكتراث
    عراقي انا    31/03/2012 - 15:21:0
    كان علينا ان لا نرد على هذا النكرة الا ان شعور العراقي بالاهانة لايسعه الا ان يبادر الى سحق هذه الدودة القذرة ولو كان لدى حكومة قطيرة من هو براسة خير لما ارسلوا نكرة من نكراتهم الماجورة ابن الارهابي الفاسد القريضاوي (من قلة الخيل شدوا على الجلاب سروج) انهم جهلة لانهم لا يتذكرون ان العراقيين عندما يلم بهم البلاء على من هم على شاكلته يكونون يدا وصوتا واحدا وليتذكروا وقوفهم كتلة واحدة ضد النظام العفلقي بقيادة غلامكم جرذ الحفرة الا ان كل تغيير يصاحبه بعض الخلافات وتقوم بعض الدول تذكيته خوفا من انتقال التغيير الى انظمتهم المتخلفة الا ان كل ذلك لايصح الا الصحيح وهو العمل من اجل العراق اذي هو تاج راس كل من يعاديه
    12 - Shahama
    Dr. Bajalan    31/03/2012 - 16:54:3
    بارك الله بكم جميعا يا اشراف وخاصة الاخ حسن على هذه الاصاله والشهامه العراقيه
    13 - اللوطية
    زكي الحسناوي    01/04/2012 - 00:15:5
    كبرت جحا جيح. الغنم واصبحت خرفان
    14 - احسنت
    عبد الرضا حمد جاسم    01/04/2012 - 06:02:5
    تحيه لك اخي واحسنت فيما قلت ووصفت قطر ابهام عايب يجب ان يقطع او ينفجر من نفسه بان ينفخ فيه كما الضفدعه
    15 - خالف شروط التعليق
    ...    01/04/2012 - 19:29:3
    ...
    16 - خالف شروط التعليق
    ...    01/04/2012 - 21:53:2
    ...
    17 - لاتنسوا نفسكم
    عبود العراقي    06/04/2012 - 14:29:1
    اكو ناس ماتجي بالعيني والاغاتي الا بالاهانات ومنهم هذه الدولة الصغيرة ... يتبجون بحماية السنة واذكرهم من هو الطيار الذي قام في عام 1991 بقصف سوق الفلوجه وارتكب مجزره كبيره ومن ارتكب مجزره جسر الناصرية في شباط 1991 ايضا طيار قطري كافي عيب ياقزام لاتصيرون براسنا وطنيين
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media