نائب عن واسط يطالب الحكومة بجعل قضائي العزيزية والصويرة محافظة
    الخميس 23 يناير / كانون الثاني 2014 - 18:46
    بغداد (أين) - طالب النائب عن محافظة واسط جمال البطيخ رئيس الوزراء نوري المالكي بجعل قضائي العزيزية والصويرة ونواحيهما محافظة جديدة تحمل إسم [المحافظة الخضراء].

    وكان مجلس الوزراء قد وافق من حيث المبدأ في جلسته الثلاثاء الماضي على تحويل أقضية تلعفر وطوزخورماتو وسهل نينوى والفلوجة وقبلها مدينة حلبجة الى محافظات مما اثار جدلا واسعا حول التوسع الاداري وتوقعات بمطالبات تشكيل محافظات اخرى في حين اعترضت بعض القوى على القرار..

    وذكر بيان لمكتب الامين العام للكتلة البيضاء جمال البطيخ تلقت وكالة كل العراق[أين] نسخة منه اليوم ان"البطيخ بعث رسالة الى المالكي قال فيها ان"هناك مطالبات شعبية وتواقيع كثيرة من أبناء منطقة شمال واسط يطالبون فيها بجعل منطقتهم محافظة، بخاصة وأن هذه المنطقة تتمتع بكل إستحقاقات المحافظة، فضلاً عن خصوبة أراضيها الزراعية التي تمثل سهلاً أخضر."

    واشار البيان الى أن" لسكان العزيزة والصويرة ونواحيهما المتمثلة بالحفرية والدبوني والزبيدية والشحيمية م

    b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_88_kkkff.jpg

    ناشدات سابقة لجعل مناطقهم محافظة واحدة، الأمر الذي جعلهم اليوم يعيدون الطلب، ويضعونه بيد النائب جمال البطيخ."

    وكان رئيس الوزراء نوري المالكي في كلمته الاسبوعية أمس الاربعاء ان"موضوع تشكيل المحافظات الجديدة قانوني ودستوري وليس من حق احد الاعتراض عليه وهناك حاجة لتحويل اقضية لمحافظات لامور كثيرة ولا نرفض تشكيل المحافظات ولكننا لن نستعجل بهذا الموضوع الا بعد دراسة وتأنٍ وسياقات قانونية تحمي سيادة العراق ووحدته فلا ضير بان تكون لدينا اكثر من محافظة تشكل".

    من جانبه بين وزير الدولة لشؤون المحافظات طورهان المفتي ان "قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم 21 لسنة 2008 المعدل اعطى صلاحية تحويل الاقضية الى محافظات للحكومة الاتحادية حصرا، وأن اعتراضات الادارات المحلية في بعض المحافظات على استحداث محافظات جديدة غير ملزمة".

    وبقرار مجلس الوزراء فان محافظات العراق ستكون [23] محافظة بدلاً من [18] اذا ما اقر البرلمان ذلك.
    التعليقات
    1 - اول الغيث قطر ثم ينهمر
    سامر سعيد    23/01/2014 - 18:57:1
    اول الغيث قطر ثم ينهمر. الكل تريد ان تصبح محافظة. هل هي نكتة الموسم ام ماذا. هل حللنا كل مشاكلنا لتصبح تحويل الأقضية الى محافظات؟ ولا تزال الفلوجة بيد الداعرين يعيثون بها فسادا لا ادري ماهي الغاية من طرح هذه الموضوعة الان هل لصرف الأنظار عن بقية المشاكل التي تعم الوطن الجريح. انها مهزلة
    2 - نعم لجعل جميع اقضية العراق ومراكز المدن محافظات
    واثق العاني    23/01/2014 - 22:31:1
    ان جعل جميع الاقضية ومراكز المدن محافظات امر جدا مهم لحل ليس المشاكل الادارية بل وايضا المساواة في الحقوق فليس من المعقول على سبيل المثال ان الفلوجة اقرب الى بغداد من الرمادي تكون تابعة الى الرمادي ولا هيت وعانة التي تبعد عن الرمادي 190 كيلومتر تابعة للرمادي ولا مدينة الصدر التي تعادل محافظتين عراقية تكون قضاء ولا الاعظمية التي لها خصوصية تخضع لمدينة بغداد التي فيها مليونين او اكثر في مدينة الصدر ولسنا هنا نتحدث عن الجانب المدهبي فالكاظمية ايضا تحتاج لوحدها ان تكون محافظة انا من الدين يعتقدون بان على مجلس الوزراء ان يحول جميع الاقضية ومراكز المدن وبلا استثناء وبقرار واحد الى محافظات وفي نفس الوقت ان يجري تغيير في قضية الانتخابات البرلمانية وليس للدورة القادمة بل للتي تليها بان يصبح لكل مواطن عراقي الحق في التصويت بصوتين واحد لرجل والثاني لامرأة لكي نتخلص من مشكلة نسبة ال25% للنساء فيصبحن نصف رجال ونصف نساء كما يجري تغيير طريقة تصويت النائب فيحتسب تصويته بعدد الاصوات التي حصل عليها في الانتخابات البرلمانية فمن يفوز بمليون صوت يصوت بمليون ومن يفوز بعشرة الاف يصوت بعشرة الاف وبدلك سوف لن تحرم المحافظلت الجديدة والتي عدد سكانها الدين يحق لهم التصويت اقل من المعدل المنصوص عليه في قانون الانتخابات الساري المفعول على ان يعود نظام الدائرة الواحدة من جديد وليس الدوائر المتعددة وبدلك سنستطيع وفق الدائرة الواحدة اختزال عدد النواب الى مئة وستون نائب نصفهم من النساء والنصف الاخر من الرجال ونفس الامر ينطبق على الانتخابات المحلية فيجري انتخاب عدد محدد في كل محافظة كبيرة ام صغيرة. ان تفتيت المحافظات سيضع الناس اما الاخد بمصيرها بنفسها ويترك الامر للمحافظات القادمة بان تقرر الدهاب الى اقليم عربي او اقليم كردي ونكون في نفس الوقت قد تخلصنا من مشكلة اسمها المادة 140 لانه ستستبدل بحق تقرير المصير ضمن عراق موحد ان تعدد المحافظات سيكون مدخل سليم لانشاء اقليم لكل عرب العراق
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media