هيئة الكتاب والروائيين في ولاية اركانساس تدعو كاتب عراقي مقيم في امريكا للمشاركة في احتفال الولاية
    السبت 18 فبراير / شباط 2017 - 23:10
    [[article_title_text]]
    الدكتور حسين حامد حسين
    "الأخبار" اركنساس (الولايات المتحدة) - تلقى الكاتب العراقي المقيم في الولايات المتحدة الدكتور حسين حامد حسين مع مجموعة من الشخصيات والوجوه الإجتماعية والكتاب والمفكرين, دعوة من هيئة الكتاب والروائيين في ولاية اركانساس للمشاركة في احتفال الولاية.

    سيتحدث الدكتور حسين حامد في المهرجان عن روايته الأخيرة الصادرة باللغة الأنكليزية في الولايات المتحدة الموسومة "رقص على الفرات Euphrates Dance" التي لاقت انتشاراً جيداُ هناك.

     الرواية  تحاور حياة الانسان المعاصر ، بطلها"سالم" ، شاب عراقي ، مسكون برؤية مصيره ، يطارده القدر ليجعل من معاناته اليومية صراعا مع الشر القائم في الحياة اليومية من خلال بحثه الدائم عن سلام وسعادة بعيدة المنال . أحداث القصة تدور في العراق ومستمدة من الواقع العراقي في حقبة خمسينيات القرن الماضي في مدينة الناصرية ، مسقط رأس الكاتب ، وانتقاله إلى بغداد ، لمتابعة دراسته . فمع أن "سالم" يعثر على فرصا جديدة  بأمل الاستقرار، تبقى مفاهيم هامة كالحرية والسلام والحياة الامنة أشياءا عابرة تمتزج مع المأساة وأحداث الرعب.  فكتعبيرعن ثقافات الشرق الأوسط ، تفضح الرواية  مجموعات من معتنقي الاسلام السياسي وتحت ستار الدين ، الفساد الاخلاقي  والاجتماعي واستخدام وسائل الظلم والعبودية ضد حياة سالم بعد إيقاعه في شراكها .
    [[article_title_text]]

    بطل الرواية "سالم" شاب يتسم بالذكاء، ولكن الذكاء وحده غير كاف للهروب من ثقافة جذوره الدينية، وخصوصا عندما يكون الصراع متأصلا بين المسؤولية الشخصية والمعتقدات الدينية لخلق صراعات أكبر. فالدين من وجهة نظر العالم العربي – الاسلامي هو تشكيل لمنظور مطلق. وأهمية ومكانة الدين في تلك المجتمعات تساعد على توفير بؤرا من المنتفعين من شعارات اسلامية مضللة من اجل مصالح واهداف مختلفة لتشويه الإسلام والهيمنة على الضحايا والعبث بمصيرهم .  فعادة ما يستخدم هؤلاء المتطرفون زيف المظهر في ارتداء الجبة وعباءة الدين ، ليكونوا قادرين على تكريس معانات انسانية كبرى لتلك المجتمعات الاسلامية لارعاب الأبرياء وزعزعة السلام واستخدام الدين كذريعة أساسية للتمويه والتضليل وخلق المزيد من ألاهوال والعذاب الانساني .

    وسالم الذي عانى من المرض منذ الولادة، يكتب الله له  الشفاء أخيرا بعد ان تأخذه امه للتبرك وزيارة الائمة لال البيت الاطهار ولكن ، يبقى كابوسا ملازما لحياته ، حاملا له نبوءة غريبة عن حادثة قتل .  وكعرفان بالجميل لشفاء ولدها ، تدخله امه في خدمة اسرة رجل دين معروف في المدينة يلقب "بالشيخ" ، الذي كان يمثل قوة سياسية متميزة في المدينة . ولكن ، وعلى عكس ما كان يتوقعه سالم من مزيد من البركات في بيت الشيخ ، سرعان ما اكتشف ان الشيخ مجرد مجرم ودجال ومفتري على الدين. ففي بيت الشيخ يواجه سالم اضطهادا واحزانا مروعة من خلال قسوة الشيخ معه. واخيرا ، وبعد مقتل الشيخ المفاجئ تحت ظروف غامضة ، تسنح لسالم فرصة الخلاص من ذلك ألأسر والعودة لعائلته.   


    دعوة الكاتب الدكتور حسين حامد حسين للحديث عن " رقص على الفرات" للمشاركة في المهرجان السنوي لكتاب ولاية اركانساس في مايس 27-30 مايس 2017 :-
    https://www.arkansasliteraryfestival.org/authors/index.html
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media