دعوة لتوقيع مذكرة لطلب تحقيق دولي مستقل في جرائم قتل للمتظاهرين
    الأحد 3 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 - 05:20
    ألأخوة الأعزاء والأخوات العزيزات 
    تم نشر مذكرة مسنودة بتواقيع ستقدم الى المنظمات الدولية تطلب تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جرائم قتل للمتظاهرين العزل ارتكبتها السلطات على مختلف المستويات وفي كافة المحافظات المنتفضة 
    نرجو ان تأخذوا عدة دقائق لتوقيعها على الرابط التالي لموقع المذكرة:
    تجدون نص المذكرة بالعربية مرفقا أدناه، وباللغتين العربية و الأنكليزية على  الموقع أعلاه لغرض التوقيع. نرجو ان تبعثوا بالرابط  أعلاه الى كل الأخوة والأخوات على كافة المواقع الأجتماعية لغرض التوقيع ، حيث الهدف ايصال عدد التواقيع الى 50 الف توقيع أو اكثر لتقديمها الى المنظمات الدولية.
    أن توقيعنا جميعا على هذه المذكرة ربما سيساهم في وقف جرائم الأعتداء الوحشية التي تتم يوميا على المتظاهرين فمعدل من يسقط منهم يوميا اكثر من 100 جريح  ( اليوم السبت وصل الى 300 جرحى وخمسة قتلى وفق بيان مفوضية حقوق ألأنسان). وتتزايد أعداد الوفيات من الجرحى بسبب القنابل السامة والخانقة المحرمة دوليا المستخدمة في القمع والذي شخصته منظمة العفو الدولية وفق تقارير طبية متوفرة .
    ولكم فائق التقدير  
    حركة نهضة أكتوبر

     السيد أنتونيو كواريز ، السكرتير العام للأمم المتحدة
    السيد سلال شتي ، السكرتير العام لمنظمة العفو الدولية
    السيد كينيث روث، المدير التنفيذي لمنظمة مراقبة حقوق الأنسان 

    مذكرة 
    حول تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جرائم ضد المتظاهرين السلميين في العراق

    نحن الموقعين أدناه، نرفع لسياداتكم نداء لتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جرائم مريعة ارتكبتها السلطات العراقية، بما فيها استخدام قنابل غازية سامة محرمة دوليا وأستخدام الرصاص الحي ضد متظاهرين مدنيين مسالمين وعزل  منذ 1 اكتوبر لهذا العام ولحد اليوم، حيث وصل عدد القتلى بالمئات، اغلبهم دون سن 20 عاما،   وقرابة 15000   من الجرحى والمصابين ( وفق تقارير مفوضية حقوق الأنسان في البرلمان العراقي) ولايزال الكثير منهم يعاني من أختناقات و تشوهات جسدية دائمة نتيجة للعنف اللانساني الذي مارسته السلطة مع هؤلاء المتظاهرين العزل.
    أن المتظاهرين هم من الاف العوائل التي تعيش في حالة مزرية، رغم أنهم في بلد غني كالعراق، مع الاف  من الشباب والخريجين الجامعيين العاطلين عن العمل للمطالبة بايجاد حلول لهم وانقاذهم من الوضع الأجتماعي الصعب وسوء الخدمات والبطالة. ولاحقا انضمت اليهم شرائح الطبقة المتوسطة والأتحادات والنقابات المهنية والمثقفين  للمطالبة بأنهاء الفساد المستشري من قبل المافيات السياسية التي تحكم البلد والمتهمة بسرقة المال العام والميزانية المخصصة  لأعادة بناء للبنى التحتية المدمرة نتيجة حروب النظام السابق، و ضعف الخدمات والركود الأقتصادي وغياب الأمن بتواجد السلاح والمال في يد الأقطاعيات الحاكمة. أنها اليوم انتفاضة الجميع و تشارك بها كل طبقات وفئات المجتمع العراقي طلبا للأصلاح.
     
    وبدلا من ان تقوم الحكومة بطرح حزمة من الأصلاحات تعطي الحلول للمتظاهرين أخذت تتوغل اكثر في القمع ولحد تاريخه يسقط المئات من الجرحى وعدد كبير من القتلى يوميا من المدنيين المتظاهرين.

    وإذ نضع امامكم هذه الصورة للمارسات المرفوضة انسانيا ودوليا للسلطات في العراق، بما فيها استخدام الرصاص الحي وقنابل سامة محرمة دوليا وقنابل غاز مخترقة للجماجم ( وقد اصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا بذلك يوم 29 أكتوبر الجاري)، نطلب من منظماتكم المحترمة :

    1.السعي لتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في الجرائم المرتكبة وتحديد المستويات العليا والمسؤولة  في السلطة التي سمحت أو اعطت أوامر أطلاق النار وأستخدام هذه القنابل المحرمة ومحاسبتهم وفق القانون الدولي أو العراقي، وذلك كون العراق لايمتلك معاهد تحقيقية مستقلة، كما ولا تتوفر لدى المجتمع العراقي ادنى ثقة بمؤسساته الحكومية كونها تابعة لنفس الأقطاعيات الحزبية التي تدير السلطة في العراق، عدا كونها هي نفسها متهمة باقتراف هذه الجرائم ضد المتظاهرين.

    2.السعي لألزام الحكومة العراقية بالوقف  الفوري في استخدام الرصاص الحي والقنابل الغازية والسامة بكل انواعها ضد المتظاهرين لوقف هذا السيل من الضحايا والمصابين الأبرياء. 

    نتمنى ان تجد مذكرتنا هذه الرعاية والأستجابة من منظماتكم المحترمة
    نسخة منه الى وزراء الخارجية المحترمين للدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن


    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media