أبو كلل: أبناء الحكيم مستعدون لتسليم إدارة المرقد إلى عشائر النجف بهذا الشرط
    الأثنين 2 ديسمبر / كانون الأول 2019 - 16:45
    [[article_title_text]]
    القيادي في تيار الحكمة الوطني، بليغ أبو كلل
    (بغداد اليوم) بغداد - قال القيادي في تيار الحكمة الوطني، بليغ أبو كلل، اليوم الاثنين، إن أبناء الحكيم مستعدون لتسليم إدارة مرقد محمد باقر الحكيم، إلى عشائر النجف والقوات الأمنية، فيما أكد على عدم تركه لحين تحقق حمايته.

    وذكر أبو كلل، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، أن "أبناء الحكيم مستعدون لتسليم إدارة المرقد الطاهر إلى عشائر النجف الأشرف الأصلاء وإلى القوات الأمنية والعسكرية بشرط حمايته الدائمة فلم يتقدم أحد بهذا التّعهد إلى الآن".

    وأضاف، أن "الغيارى المرابطون داخله (المرقد) والمنتظرون في النجف والمحافظات باقون حتى تحقق حمايته الدائمة!.. اللعنة على أهل الفتنة".

    وأعلنت قيادة عمليات الفرات الأوسط، اليوم الاثنين (02 كانون الأول 2019)، التوصل إلى اتفاق مبدئي مع شيوخ العشائر لنزع فتيل الأزمة في محافظة النجف.

    وقال مكتب قائد العمليات في تصريح صحفي، إن "القيادة توصلت الى اتفاق مبدئي يسهم في حل فتيل الازمة بالمحافظة تضمن تولي شيوخ ووجهاء عشائر المحافظة حماية مرقد ومؤسسة شهيد المحراب عبر التواجد في المنطقة الفاصلة بينه وبين المتظاهرين ومنع وصول اي شخص لهذه المنطقة لحين إنهاء الازمة".

    وأضاف أن "هذا الاتفاق سيكون ساري المفعول لحين تهدئة الأوضاع بين المتظاهرين وحماية المرقد".

    وكانت قيادة لواء عاشوراء الثامن قد طالبت، في وقت سابق من اليوم الاثنين (2 كانون الأول 2019)، محافظ النجف لؤي الياسري ورئيس كتلة النصر النيابية عدنان الزرفي بالكشف عن هوية الجهات التي تقف وراء الاعتداء على ضريح محمد باقر الحكيم في النجف، بعد أن اتهما هذه القوات إضافة إلى حماية الضريح بإطلاق النار على المتظاهرين.

    يُشار إلى أن محافظة النجف تشهد منذ الخميس الماضي ولغاية الآن وضعاً أمنياً ليس بالمستقر جراء سقوط شهداء وجرحى من المتظاهرين بسبب التصادم مع قوة حماية مرقد محمد باقر الحكيم.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media