الزاملي يدعو لاختيار وزيري الداخلية والدفاع: داعش استغل استرخاء الأجهزة الأمنية
    الجمعة 10 مايو / أيار 2019 - 16:29
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم)  بغداد - رأى القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، الجمعة 10 ايار 2019، ان التفجير الذي استهدف مدينة الصدر جاء بسبب الاسترخاء الامني، داعياً إلى الإسراع بتسمية وزيري الداخلية والدفاع وإنهاء إدارة الاجهزة الاستخبارية بالوكالة.

    وقال الزاملي في بيان، إنه "بعد الاستقرار الأمني الذي شهده العراق مؤخراً، وخصوصاً في العاصمة بغداد نفاجئ بعمل إرهابي غادر استهدف الأبرياء في مدينة الصدر"، لافتاً إلى ان "الجميع يعلم أن هناك خلايا ارهابية متأهبة ومتهيئة لتنفيذ عملياتها الاجرامية ضد ابناء شعبنا الآمن".

    واضاف ان "خلايا عصابات داعش الإرهابية استغلت استرخاء الأجهزة الامنية وحالة التصعيد والتشنج الذي تشهده المنطقة لتنفيذ عملياتها الجبانة"، مشيراً إلى "ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم السماح بتكرار مثل هذه العملية مستقبلاً".

    ودعا الزاملي إلى "تكثيف العمل الاستخباري المكثف والإسراع بنصب منظومة الكاميرات الحديثة وملاحقة الخلايا المتأهبة في بغداد والمحافظات"، منوهاً إلى "أهمية رفع الجاهزية للقطعات الامنية والعسكرية خلال أيام شهر رمضان المبارك والمناسبات والأعياد".

    طالب الزاملي بـ"محاسبة المقصرين والمتلكئين من قادة وضباط ومنتسبي الأجهزة الامنية المقصرين في أداء واجبهم"، حاثاً المواطنين إلى "الإبلاغ عن الحالات الغريبة أو المشبوهة لتفادي عودة الإرهاب مرةً اخرى".

    وشدد الزاملي على "أهمية وضع خطة أمنية محكمة من قبل قيادة عمليات بغداد لحماية المواطنين خلال أيام هذا الشهر الفضيل"، مؤكداً ان "المعركة الحالية هي معركة استخباراتية تتطلب معها استخدام الاساليب المتطورة في كشف وملاحقة الخلايا الإرهابية والقضاء عليها قبل تنفيذها عملياتها الإجرامية".
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media