ظريف: أمريكا كررت خرق أجوائنا و"الفريق ب" يتحمل المسؤولية
    الأثنين 24 يونيو / حزيران 2019 - 05:36
    [[article_title_text]]
    طهران (RT) - أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "إسقاط إيران طائرة استطلاع مسيرة أمريكية بعد خرقها المجال الجوي لبلاده لم يكن الحادث الوحيد من نوعه في الآونة الأخيرة.

    وذكر ظريف على حسابه في "تويتر" اليوم الأحد أن طائرة مسيرة أمريكية أخرى من طراز MQ9 خرقت المجال الجوي الإيراني يوم 26 مارس الماضي، وألصق بالتغريدة خريطة تظهر مسار الدرون الاستطلاعي.

    وشن وزير الخارجية الإيراني هجوما جديدا على ما سماه "فريق ب" والذي يضم مستشار الأمن القومي في الإدارة الأمريكية جون بولتون، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

    وكتب ظريف: "المزيد من الأدلة - بما فيها عدوان طائرة تجسس مسيرة MQ9 وشراء زوارق سريعة واتصالات هاتفية للتخطيط لنسب الهجمات على السفن إلى إيران – تشير إلى أن "فريق ب" كان قاب قوسين من توريط (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب في حرب".

    وتابع أن العقلانية منعت تطبيق هذا السيناريو "إلا أن الإرهاب الاقتصادي يجلب التوتر"، وذلك في إشارة إلى العقوبات الأمريكية الصارمة ضد الجمهورية الإسلامية.


    Javad Zarif
    @JZarif
     More evidence—including encroachment of a MQ9 spy drone on 5/26, speedboat purchases & phone calls planning to attribute ship attacks to Iran—indicate #B_Team was moments away from trapping 
    @realDonaldTrump into a war. Prudence prevented it, but #EconomicTerrorism brings tension.


    وكاد الوضع المتوتر للغاية في الخليج أن يؤدي لحرب بين الولايات المتحدة وإيران في الأيام الأخيرة، وتراجع ترامب عن خطة توجيه ضربات مركزة على الجمهورية الإسلامية، ردا على إسقاط الطائرة الأمريكية دون طيار، قبل دقائق معدودة من بدء الهجوم.

    وأعلنت إيران أن الطائرة خرقت مجالها الجوي، فيما تصر الولايات المتحدة أن الحادث وقع في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز.

    المصدر: RT
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media