اوقفوا آلة التخويف والتعذيب
    الخميس 4 يوليو / تموز 2019 - 08:26
    الحزب الشيوعي العمالي العراقي
    ان كل الاقنعة والدعايات حول حرية التظاهر والديمقراطية تسقط وتنكشف اكاذيب ودعايات الحكومة المحلية والمركزية حول حرية
    التظاهر والتعبير عن الراي والاحتجاج.
    ان القوات الامنية الحكومية بجميع اجهزتها مستنفرة في محافظة البصرة، وتشن حملة من الاعتقالات والاختطافات وتمارس تعذيب
    ممنهج لتلفيق التهم الكيدية بحق المتظاهرين كي يسكتوا عن فساد وسرقة ونهب الاحزاب الاسلامية ومليشياتها الحاكمة في البصرة
    وبغداد.
    ان سياسة القمع والاستبداد التي تمارسها الاحزاب الاسلامية الحاكمة في العراق ضد كل من يتظاهر ضد فسادها هي تعبير عن
    فشلها في ادارة السلطة في العراق، وانها تحاول ان تمضي بلصوصيتها ونهبها لثروات الجماهير دون ان يكون ضدها اي صوت
    رادع.
    ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي في الوقت الذي يدين باشد العبارات هذه الممارسات ويطالب بوقفها فورا، يعلن وعبر هذا البيان
    عن تنظيم حملة عالمية ضد الممارسات القمعية والفاضحة وانتهاك حقوق الانسان، ويوجه ندائه الى جميع المنظمات والاتحادات
    العمالية ومنظمات حقوق الانسان والقوى والاحزاب السياسية التحررية للضغط على الحكومة العراقية لوقف هذه الانتهاكات وتحقيق
    المطالب الفورية للجماهير :
    -ايقاف حملات الاعتقالات والتعذيب.
    -اطلاق سراح جميع معتقلي الاحتجاجات فورا ودون قيد او شرط.
    -ايقاف كل اشكال الدعايات المغرضة ضد المتظاهرين من اجل تخويفهم.
    -اعادة القوات الامنية القمعية الى ثكناتها وانهاء كل اشكال ومظاهر العسكرتارية في المدن.

    الحزب الشيوعي العمالي العراقي
    ٣ تموز ٢٠١٩
    نسخة الى/ منظمة العفو الدولية
    لجنة حقوق الانسان في الامم المتحدة
    الاتحاد الاوربي
    الاتحادات والمنظمات العراقية والعربية
    المنظمات والاتحادات العمالية في العالم
    الاحزاب والقوى الاشتراكية واليسارية والتحررية في العالم .

    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media