بعد منع “الدكة العشائرية”.. شيوخ في البصرة يلجأون للابتزاز الألكتروني بأساليب مبتكرة!
    الأحد 11 أغسطس / آب 2019 - 19:22
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) البصرة - كشف مستشار محافظ البصرة لشؤون العشائر محمد الزيداوي، اليوم الأحد، عن لجوء شيوخ عشائر "نصابين" إلى الابتزاز الالكتروني للحصول على أموال، بعد إدراج "الدكة العشائرية" ضمن قانون مكافحة الإرهاب.

    وقال الزيداوي لـ(بغداد اليوم ) إن "ظاهرة شيوخ العشائر النصابين أو ما يُعرفون بـ(شيوخ الـ56) بدأت بالاستحفال مؤخرا في البصرة بشكل خطير ومريب، وباساليب مبتكرة، فبعد قرار اعتبار الدكة العشائرية ضمن قانون مكافحة الإرهاب، لجأ الكثير من هؤلاء إلى الابتزاز الالكتروني للحصول على أموال".

    وأضاف مستشار محافظ البصرة، أن "شيوخ العشائر العموم باتوا لايتدخلون في قضايا الابتزاز الالكتروني، حياءً وخجلا، لكن هذا الأمر فسح المجال أمام المتشيخين النصابين لأخذ دور أكبر في مثل تلك القضايا".

    وكان القضاء العراقي قد أدرج قبل أشهر "الدكة" العشائرية ضمن قانون مكافحة الإرهاب، وأصدرت محاكم في عدة مدن احكاما بحق متورطين بها وفق هذا القانون، وهو ما أسهم، بحسب مسؤولين، بتراجع نسب "الدكة" العشائرية في مناطق من البلاد.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media