تحذيرات من إزالة آثار بابل عن لائحة التراث العالمي... فمن يتحمل المسؤولية؟
    الثلاثاء 13 أغسطس / آب 2019 - 14:25
    [[article_title_text]]
    بغداد (السومرية نيوز) - رغم عدم تأكدهم من بقائها في لائحة التراث العالمي، لا يزال البابليون يعيشون فرحة إدراج مدينتهم على اللائحة. فيما يرجح متخصصون عدم إمكانية الجانب العراقي في تطبيق الشروط التي وضعتها اليونسكو والمحددة بفترة زمنية، ما يهدد برفع المدينة والانتظار لخمس سنوات مقبلة.
     
    ورغم ان حكومة بابل المحلية تحدثت عن مشاريع وصفتها بالساندة لملف الإدراج، الا انها لم تحصل على المصادقة بعد من قبل الجهات المختصة. فيما اشارت الى ان متابعة الملف تقع مسؤوليته على وزارة الثقافة والسياحة والآثار، في وقت يشدد فيه متخصصون على ضرورة اشراك اصحاب الاختصاص في إعداد ملف إدارة المدينة.

    وأكد مراقبون أن الوفد العراقي الذي حضر في باكو أثناء التصويت على إدراج بابل ضمن لائحة التراث العالمي، أخطأ في القبول بالفترة الزمنية التي حددتها اليونسكو كونها قصيرة جدا ولا تكفي لتنفيذ ابسط الشروط التي وضعت على العراق.
    التقرير الكامل متوفر في الفيديو المرفق أعلاه.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media