نصر الله: مسعود بارزاني كان يرتجف حين اقترب داعش من اربيل ويجب ان يشكر قاسم سليماني
    الأحد 12 يناير / كانون الثاني 2020 - 19:57
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) متابعة - قال امين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله ، الاحد 12-1-2020 ، ان اقليم كردستان مدين لقائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني كونه ساهم بدفع خطر داعش عن اربيل.

    وبين نصر الله في كلمة له بمناسبة ذكرى أسبوع شهداء محور المقاومة، ان "الجنرال قاسم سليماني، زار محافظة أربيل مع عدد من رجال حزب الله، في أيام دخول تنظيم داعش الى العراق".

    وأضاف ان "رئيس إقليم كردستان آنذاك، مسعود بارزاني، استقبلهم وكان يرتجف حينها لان خطر داعش كان على الأبواب".

    وتابع ان "إقليم كردستان مدين لسليماني لأنه بجهوده دفع الخطر عن أراضي الاقليم".

    وعن ذكرى الأسبوع الأول لاغتيال سليماني ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، قال نصر الله أن "العراق هو المعني الأول بعد إيران بالرد على اغتيال المهندس، وسليماني"، لافتا الى أن "الاميركيين سيحاولون عرقلة انسحابهم من العراق عبر خلق الفتن والأزمات".

    واكمل: "لولا سليماني والمهندس لانتشر داعش في الخليج والمنطقة"، مضيفا، أن "على جميع شعوب المنطقة أن تشكر الحشد الشعبي لأنه دافع عن الجميع بحربه ضد تنظيم داعش".

    وتابع: "المعركة مع داعش كانت معركة واحدة على اختلاف مناطقها، وما وصلنا له من إنجازات تمت ببركة القيادة الإيرانية ورسولها الأمين قاسم سليماني".

    واردف، أن "للشهيدين المهندس وسليماني صفات متشابهة وكان المهندس يعتبر نفسه تلميذا لسليماني وجنديا عنده".

    وأضاف نصر الله، أن "سليماني لم يوجه اوامر لحزب الله ولم يطلب اي اشياء تخص ايران، بل قام بطلب دعم حزب الله للعراق في ايامه الاولى بالحرب على داعش صيف عام 2014".

    ونبه بالقول انه "بعد عام 2000 دخلنا في مرحلة جديدة من العلاقة مع سليماني وتطوير قدراتنا الصاروخية"، مشيرا إلى أنه "خلال العدوان الإسرائيلي عام 2006 جاء سليماني إلى الضاحية الجنوبية وظل معنا كل أيام الحرب".
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media