ناشطو البصرة يشكون من استمرار تهديدهم بـ"القتل" للابتعاد عن ساحات التظاهر
    الأثنين 13 يناير / كانون الثاني 2020 - 19:00
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) البصرة - قال ناشطون من محافظة البصرة، الاثنين (13 كانون الثاني 2020)، إنهم يتعرضون للتهديد بشكل يومي، بسبب نشاطهم في ساحات التظاهرة بالمحافظة.

    وقال الناشط علي معين شلال لـ(بغداد اليوم )، إنه "تعرض لتهديدات كثيرة ومن جهات مختلفة، تطالبه بترك ساحات التظاهر والابتعاد عن ساحات الاحتجاج".

    واضاف أن "مثل تلك التهديدات اصبحنا نتلقاها بشكل يومي عبر صفحات التواصل الاجتماعي ".

    من جهته قالت الناشطة زينب التميمي لـ(بغداد اليوم ) إن "رجل دين حضر لساحة اعتصامات البصرة وهدد الناشطين بشكل صريح"، مبينة ان "الناشطين قاموا برفع دعوات قضائية بالضد من رجل الدين الذي يعمل مع جهة حزبية متنفذة بالدولة".

    وكان صحفيون واعلاميون بصريون، قد أطلقوا في وقت سابق،  هاشتاك "انا التالي" على منصات التواصل الاجتماعي، بعد مقتل اثنين من صحفيي البصرة هما احمد عبد الصمد علي وصفاء غالي شلال.

    وقال ممثل مرصد الحريات الصحفية في البصرة منتظر الكركوشي لـ (بغداد اليوم)، إن "الصحفيين أطلقوا هاشتاك (انا التالي) بعد عجز الأجهزة الأمنية عن معرفة المجرمين حتى اللحظة".

    وبين، أن "عدم الامساك بالمجرمين هو إعطاء مشروعية مطلقة لتصفية بقية الصحفيين والاعلاميين في المحافظة طالما الفاعل في أمان".

    وأكد "استمرار الصحفيين في مقاطعة المؤتمرات الأمنية كافة، فضلا نشاطات الحكومة المحلية في محافظة البصرة كونها تتحمل المسؤولية أيضا".

    وكان الصحفي أحمد عبد الصمد قد أغتيل، إلى جانب المصور الخاص به صفاء غالي، يوم الجمعة الماضي (10 كانون الثاني 2019)، في محافظة البصرة.
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media