نائب عن الفتح: لا اؤمن بشيء اسمه تحالف البناء و’’مهلة الناصرية’’ مهمة للخروج من الازمة
    الخميس 16 يناير / كانون الثاني 2020 - 21:36
    [[article_title_text]]
    النائب عن تحالف الفتح، حامد الموسوي
    (بغداد اليوم) بغداد - قال النائب عن تحالف الفتح، حامد الموسوي، اليوم الخميس، انه لا يؤمن بشيء اسمه ’’تحالف البناء’’، مشيرا الى ان تحالف البناء تم تشكيله لمجابهة تحالف الإصلاح والاعمار بعد نتائج الانتخابات الأخيرة وقد انتهى دوره بعد ذلك.

    وقال الموسوي، خلال استضافته في برنامج (وجهة نظر)، الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة دجلة الفضائية، "انا لا اؤمن بشيء اسمه (تحالف البناء)، والتحالف قد انتهى بعد الانتخابات".

    وأضاف "انا نائب عن تحالف الفتح، كون البناء شكل في قبال تحالف الإصلاح والاعمار".

    وبخصوص استمرار ازمة، تسمية رئيس الوزراء الجديد، بين الموسوي "انا مع المهلة التي أعلنتها محافظة ذي قار، وايدتها المحافظات الأخرى، كونها ستسهم في الضغط باتجاه تسمية رئيس الوزراء".

    وتابع ان "رئيس الجمهورية، يتحمل مسؤولية ما يجري في العراق، فقد تم تقديم 4 مرشحين غير الذين طرحوا في الاعلام لشغل منصب رئاسة الحكومة، لكنه ماطل في تسمية رئيس الوزراء الجديد".

    وأضاف ان "العراق دخل في مخالفة دستورية، تتحملها القوى السياسية ورئيس الجمهورية، في عدم تسمية رئيس الوزراء"، مشيرا الى ان "قضية اختيار رئيس الوزراء هي شيعية- شيعية، وسبب دخول العراق في هذه الازمة هو عدم الالتزام بالدستور".

    ولفت الى ان "الحراك السلمي، مهم جداً في السير باتجاه اخراج العراق من الازمة الحالية، والضغط باتجاه الإسراع في اختيار رئيس وزراء غير جدلي ولا ينتمي للأحزاب السياسية".

    وأمهل المتظاهرون، في مدينة الناصرية، القوى السياسية أسبوعًا واحدًا لاختيار رئيس للحكومة المؤقتة، وأعلنوا عن المهلة التي تنتهي في 19 من الشهر الجاري.

    بعد ذلك، أعلن معتصمو ساحة التحرير وسط بغداد، الاربعاء (15 كانون الثاني 2020)، تأييدهم للمهلة التي وضعها المعتصمون في الناصرية، للحكومة من أجل الاستجابة لمطالبهم.

    وقال المعتصمون في بيان تلقته (بغداد اليوم): "نُعلنُ تأييدنا الكامل للمهلة التي وضعها ثوار ذي قار الشجعان لتنفيذ مطالب الحقة، وسنكون في بغداد على الموعد مع اخوتنا في باقي المحافظات لإعلاء صوت الوطن بوجه محاولات التملص من تنفيذ مطالبنا المشروعة الهادفة لبناء عراق موحد ذي سيادة يحمي مصالح وأمن مواطنيه".

    واضاف المعتصمون، أن "موقفنا هذا يأتي تثميناً لمواقف الناصرية الكبيرة والمُلهمة، منذ بداية الاحتجاجات وإلى هذا اللحظة، ووفاءً للدماء الطاهرة التي سالت في سبيل الوطن، دماء أحرار العراق التي سقطت في ذي قار والمدن المحتجة كلها".
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media