رثاء!!
    السبت 10 أكتوبر / تشرين الأول 2020 - 20:05
    د. صادق السامرائي
    رثاءُ الرّوحِ يا روحَ الزّمانِ
    وإشْراقَ المُنى ورؤى المَعاني

    ذَهَبْتَ بها على وَجَعٍ أسيْرا
    يُكبّل قدْرةً أبَتِ التَعاني

    وقدْ صارَ العراقُ بها فؤادا
    ونبضُ وُجودِهِ فَيْضُ الكِيانِ

    ذيابٌ من مَواجِعها تَردّى
    يُسائِلُ أمّةً أيْنَ التّفاني

    يُدوِّنُ ضِحْكةً أبْكتْ عِراقا
    ويَرْسِمُها بأطرافِ البَنانِ

    أخاطِبهُ كأسْتاذٍ قديْرٍ
    فيُلْهِمُني أعاجيبَ الوِطاني

    غَريبٌ في بلادٍ عاشَ حيّا
    تأبّى أنْ يغادِرَها بآنِ

    تَحدّى كلّ مَكروهٍ وضَيْمٍ
    وصالَ بِعَزْمِهِ نَحْوَ الأماني

    فكانَ مُرادَهُ الأقوى كبيْرا
    فأوْصَلها إلى رُتَبِ العَنان

    أوَّدّعُ يا عزيزي نَبْضَ قلْبي
    وأنّي في مُريقاتِ الهَتان

    هيَ الدّنيا كتابٌ مِنْ سَرابٍ
    تُؤلّفه ُ الخَلائِقُ بالعّوانِ

    وما وعيَتْ بأنّ الصَّمْتَ يَطْغى
    وصوْتُ وجودِنا إبْنُ الثّواني

    نَدورُ بها وقدْ دارتْ عليْنا
    وتَسْحَقُنا كسابقةٍ بداني
    سَمِعْتُ حَسيْسها في قلبِ خَلقٍ
    يُجابهُ مِحْنَةً ذاتَ احْترانِ!!

    د-صادق السامرائي
    *إلى أستاذي وقدوتي وإبن خالتي الدكتور ذياب السواح الذي توفاه الله يوم الجمعة 8102020.
    8102020

    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media