بهاء الأعرجي يرد بعد تهديد ’صالح العراقي’: لن نقبل بمزايدات ’مجهولي الهوية’!
    الخميس 15 أكتوبر / تشرين الأول 2020 - 17:23
    [[article_title_text]]
    بغداد  (ناس) - رد نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، الخميس، على منتقدي تصريحه حول إمكانية تطبيع العلاقات بين العراق وإسرائيل، بعد تهديد من "صالح محمد العراقي".  

    وقال الأعرجي في تدوينة، اطلع عليها "ناس" (15 تشرين الاول 2020)، إن "من اللافت المُضحك في هذا الضجيج هو أن غالبية من تطوّع لتفسيرِ ما قلناه يوم أمس وفقاً لهواه بعيداً عن أمر مولاه، لا يعرف قواعد العربية ولا معاني ألفاظها، فلم يُفرّق بين احتمالية الممكن ويقينية حصوله".  

    وأضاف الأعرجي، "لن نقبل بمزايدات مجهولي الهوية علينا بشأن مكانة النجف وأعلامها في التاريخ والحاضر".  

    وهدد "صالح محمد العراقي"، الخميس، بـ"تأديب" السياسي ونائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، على خلفية تصريح عن التطبيع مع إسرائيل.  

    See new Tweets
    Tweet
    بهاء الأعرجي
    @bahaa_alaaraji
    ·
    4h
    من اللافت المُضحك في هذا الضجيج هو أن غالبية من تطوّع لتفسيرِ ما قلناه يوم أمس وفقاً لهواه بعيداً عن أمر مولاه، لا يعرف قواعد العربية ولا معاني ألفاظها؛ فلم يُفرّق بين احتمالية الممكن ويقينية حصوله. لن نقبل بمزايدات مجهولي الهوية علينا بشأن مكانة النجف وأعلامها في التاريخ والحاضر

    ونشر العراقي الذي يوصف بـ"وزير" زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، تدوينة تابعها "ناس"، (15 تشرين الأول 2020).    

    وتضمنت التدوينة صورة لبهاء الأعرجي، وتعليقاً مقتضباً قال فيه العراقي، "عدو النجف الأشرف.. إن لم يتأدب.. أدبناه".    

    وأثارت تدوينة العراقي، تفاعلاً كبيراً عبر آلاف التعليقات التي رأى بعض كتابها أن "تهديد العراقي ينم عن غياب القانون في البلاد"، فيما أطلق آخرون اتهامات للأعرجي بـ"الفساد والانحراف".   

    وقال نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الاعرجي، في وقت سابق، ان العراق "مهيّأ" للتطبيع مع إسرائيل، وقد "يصدر القرار من النجف وليس من بغداد".  

    وأكد الأعرجي في تصريح متلفز، تابعه "ناس" (15 تشرين الاول 2020)، أن "العراق مهيّاً جداً لتطبيع علاقاته مع اسرائيل اكثر من اي وقت مضى"، لافتاً الى ان "قرار التطبيع قد يصدر من النجف وليس من العاصمة بغداد"، لكنه رفض تقديم تفاصيل أو توضيح إضافي بهذا الصدد. 

    روابط متعلقة بالخبر:

    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media