الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 120 جنديا أمريكيا في "ضربة صاروخية مؤلمة"
    الخميس 20 فبراير / شباط 2020 - 08:24
    [[article_title_text]]
    كبير مستشاري قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري العميد علي بلالي
    طهران (سبوتنيك) - قال الحرس الثوري الإيراني إن "ثمن دم قائد فيلق القدس قاسم سليماني وشهداء محور المقاومة هو طرد القوات الأمريكية من المنطقة".

    واعتبر كبير مستشاري قائد القوة الجو فضائية في الحرس الثوري العميد علي بلالي، خلال مراسم لـ"شهداء المقاومة" أقيمت، أمس الأربعاء، في مدينة تربت حيدرية التابعة لمحافظة خراسان شمال شرقي إيران، أن "اغتيال الفريق سليماني خطأ كبيرا ارتكبته أمريكا"، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا".

    وقال: "أمريكا وجهت رسائل عديدة عبر بلدان مختلفة، حيث هددوا في البداية بأنهم سيردون على أي عملية انتقامية، لكنهم قالوا فيما بعد إنهم سيلغون الحظر المفروض بعد الانسحاب من الاتفاق النووي، إلا أنهم تلقوا صفعة صاروخية مؤلمة باستهداف قاعدة عين الأسد والتي خلفت 120 قتيلا".

    وأضاف كبير مستشاري قائد القوة الجوفضائية: أنه "كما أثمر انتصار الثورة الإسلامية عن طرد الأمريكيين من إيران، فإن دم الشهيد سليماني وشهداء محور المقاومة سيثمر عن إزالة الوجود الأمريكي في المنطقة".

    وقال العميد بلالي: "إن دقة صواريخنا كانت يوما ما بهامش خطا يصل الكيلومتر، إلا أنها بلغت اليوم مستوى، بفضل الباري تعالى وجهود الشهيد حسن طهراني مقدم وسائر الشهداء والخبراء، بحيث يمكننا استهداف اي نقطة في القواعد الأمريكية بالمنطقة".
    وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، في هجوم نفذته طائرة دون طيار، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

    وفي 8 يناير/ كانون الثاني، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينها قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي.
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media