النجيفي: المعترضون على كابينة علاوي لا يستطيعون العيش ’’بلا وزارات’’
    الجمعة 21 فبراير / شباط 2020 - 17:11
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) بغداد - أكد القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية، أثيل النجيفي، الخميس (20 شباط 2020)، ان القوى السياسية، المعترضة على حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، تريد ’’الاستحواذ’’ على أموال الوزارات التي تسعى للحصول عليها من الحكومة الجديدة.

    وقال النجيفي، لـ(بغداد اليوم)، ان "بعض القوى السياسية لا تستطيع ان تعيش، بغير الحصول على المناصب الوزارية، لان تلك المناصب تعطي لتلك القوى السياسية اموال كبيرة جداً، وبهذه الاموال تمارس نشاطها السياسي ونفوذها في المدن العراقية".

    وبين القيادي في جبهة الانقاذ ان "تلك الكتل السياسية، تستعين بالاموال والنفوذ الذي تحصل عليه من المناصب، لكي تركز وتثبت سلطتها بين اتباعها، وحتى توزع عليهم من مكاسبها من خلال وظائف في الدولة العراقية، ولهذا هي ترفض خروجها من الكابينة الوزارية الجديدة، بل تصر على التواجد فيها".

    وكشف القيادي في تحالف الفتح، النائب محمد البلداوي، امس الأربعاء (19 شباط، 2020) عن وجود اتفاق بين اغلب القوى السياسية، على منح الثقة لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، في جلسة البرلمان، يوم الاثنين المقبل.

    وقال البلداوي، لـ(بغداد اليوم)، إن "الاغلبية البرلمانية الداعمة لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، موجودة رغم انه لغاية الآن هناك بعض الاعتراضات من بعض الكتل السياسية السنية والكردية، وحتى كتل شيعية".

    وبين، أن "كلمة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، ودعوته الى البرلمان، فيها امران تأكدا للمكلف، الأول ان هناك استجابة كبيرة من قبل الكتل السياسية للتصويت على الكابينة الوزارية، فهو إدرك انه قد تجاوز الاغلبية البرلمانية المطلوبة، والامر الثاني، ان النقاط وضع على الحروف بالنسبة له، واصبح قادراً على جعل الكتل السياسية امام الامر الواقع، وبشكل مباشر امام الشعب العراقي لان هناك دعما سياسيا وشعبياً لتمرير حكومته".

    وأكد البلداوي ان "هناك توجه كبير لقوى سياسية شيعية وسنية وكردية ومن الاقليات للتصويت على منح الثقة لحكومة علاوي، اذا انطبق على الوزراء المواصفات المطلوبة، حتى لو تم ذلك بمقاطعة بعض القوى السياسية، فهناك اصرار واتفاق على حسم الملف بجلسة يوم الاثنين المقبل".

    ودعا رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، الاربعاء (19 شباط 2020)، مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية يوم الاثنين المقبل، من اجل التصويت على منح الثقة لحكومته الانتقالية المقبلة.

    وقال علاوي في كلمة وجهها إلى الشعب العراقي، إن "معركتكم التأريخية من اجل الوطن التي تحملتم من اجلها اعباءً ثقيلة وتضحيات جسيمة قد غيرت القواعد السياسية واثمرت عن تشكيلة حكومية مستقلة لأول مرة منذ عقود بدون مشاركة مرشحي الاحزاب السياسية".

    واضاف أن "هذه التشكيلة قد اختيرت لما يتصف به أصحابها من كفاءة ومؤهلات بالإضافة إلى ما لديهم من برامج قابلة للتطبيق للعبور بالبلد الى بر الأمان و خدمة المواطنين على اختلاف انتماءاتهم، هذه التشكيلة ستكون لجميع العراقيين وستحظى بثقتهم من خلال ما ستنجزه وبعد ان يمنحها البرلمان ثقته".

    ودعا علاوي "مجلس النواب رئاسة وأعضاءً الى عقد جلسة استثنائية من اجل التصويت على منح الثقة للحكومة يوم الاثنين المقبل الموافق 24 شباط ".
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media