ترامب انتصر على بوش بالكذب والاجرام
    السبت 14 مارس / أذار 2020 - 21:15
    سامي جواد كاظم
    اربع سنوات عجاف لا يعلم العالم كيف ستنتهي مع رجل يعشق الكذب ويتنازل عن قيمه ان وجدت للحصول على المال ومثلما يوجد في البلاد الاسلامية شريحة يقال عنها مع كل ناعق ينعقون فالرئيس الامريكي لديه مجموعة تمارس هذا الفعل الرذيل اسلاميا فينعقون عندما ينعق ترامب على الطريقة الامريكية.

    هذا الرجل السمة الوحيدة التي امتاز بها عن غيره هو اسلوب كلامه مع عملائه في الخليج وتوجيه اهانات لهم وحقيقة الرجل لم يهنهم بل تحدث عن واقعهم ، ولكن ما يخص بعض البلدان في العالم وان اختلفت سياستها فانه كان بمنتهى الغباء والعنجهية في التعامل معهم منها ايران وفنزويلا وروسيا وكوريا الشمالية ، ولو ان العالم منصف وفيه شرفاء يعملون من اجل الانسانية والعدالة فانه من السهولة ان يحاكم هذا الرجل الكذاب ويودع في سجونهم التعيسة التي لا تعترف بالانسان .

    هذا الرجل كذاب ولا يحسن الخطابة فبعد اغتياله لابي مهدي المهندس وسليماني في العراق ظهر على الناعقين رعيله لكي يسرد اكاذيبه عليهم ويدعي ان لديه ادلة على اتهام سليماني ببعض الاعمال الارهابية التي نفذتها المجموعات الارهابية المدربة امريكيا والمدعومة خليجيا وهيهات له ان يظهر دليل واحد على ما يقول ، كما وتلفظ بكلمات لا يلفظها الا من يتصف بها على قاسم سليماني الذي اقلق مضاجع الارهابيين واسيادهم والرابط ادناه لكلمته الهزيلة يوم 4 كانون ثاني أي في اليوم الثاني لاستشهاد القادة https://www.youtube.com/watch?v=kPRiTqAYWfk

    وحتى اثبت لكم انه كذاب فهو بالامس القى خطابا يدعي به انه يريد السلام ويريد عودة جنوده الى امريكا وقد صدر قرار من العراق مع المظاهرات المليونية تطلب من قواته مغادرة العراق فلماذا لا تغادر وتعيد جنودك بسلام الى عوائلهم وان كانوا لقطاء بالاغلب الاعم حيث لا عوائل لهم ؟، ولكن عندما تقوم بتمثيلية وتظهر جندي عائد الى وطنه لتستقبله زوجته ويبدا الناعقون بالنعيق والتصفيق فهل ستلقي كلمة اليوم وانت تقدم جثث جنودك الذي قتلوا في العراق ولم يعودوا سالمين كالممثل بطل مسرحيتك التي ذكرناها انفا . هذا رابط نعيقه امام الناعقين

    https://www.youtube.com/watch?v=KjjHLzE-3VA

    جعل العالم يعيش ارهاب نفسي وعسكري واقتصادي وسياسي وبايولوجي بسبب قراراته واكاذيبه ، العالم يعيش ازمة اقتصادية وهو يعيش ازمة اخلاقية ، يدعي انه يحمي امريكا وبالامس قام بقصف مطار مدني قيد الانشاء في كربلاء مع اصرار وسائل الاعلام الناعقة مثله بانه موقع لحزب الله ومنهم اذاعة لندن ولا عتب عليهم لانهم من نفس الفصيلة التي تخرج منها ترامب .

    ترامب اخطر من كورونا على الامة البشرية ولا يبال لو اشتعل العالم حربا لانه لا يعنيه الانسان بقدر اهتمامه بصالات القمار ونادي العراة وشارع العاهرات وهو القائل لابنته بانه يرغب بان يمارس العلاقة الحميمة معها وامام الملا ومن ثم يقول انه يمزح للملاطفة ، يمزح بشرف ابنته للملاطفة والله العالم ان كانت ملاطفة ام حقيقة ام حدثت، لقد اكتسح ترامب بوش وابيه المقبور من منصة اكبر مجرم وكذاب في تاريخ امريكا خصوصا والعالم عموما فقد اقدم على قرارات لا يقدم عليها حتى عصابات تكساس بالرغم من انهم قتلة ومجرمون في تكساس الا انه لا يقاتلون اعزل بخلاف ثقافة هذا الرجل المكروه عالميا والمحبوب عند ناعقيه .

    عدم احترام كلمته من صفاته الرذيلة بل انه يؤمن بالمثل العربي كلام النهار يمحوه الليل ولا يهتم لردود افعال العالم حول تصرفاته بل ان شكله المقزز اصبح محل استهجان الذوق السليم ينافسه على ذلك رئيس وزراء بريطانيا
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media