التيار الصدري يطالب الكاظمي بالكشف عن ’’الطرف الثالث’’: يمتلك معلومات دقيقة
    الخميس 30 يوليو / تموز 2020 - 07:21
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) بغداد - طالب حاكم الزاملي، القيادي في التيار الصدري، الذي يتزعمه مقتدى الصدر، الخميس (30 تموز 2020)، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بالكشف عن الطرف الثالث، الذي يقوم بقتل وقمع المتظاهرين، منذ انطلاق ثورة اكتوبر لغاية اليوم.

    وقال الزاملي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "حكومة مصطفى الكاظمي، جاءت بدماء المتظاهرين، وللمتظاهرين فضل كبير في وصول الكاظمي الى رئاسة الوزراء، وكذلك ان اغلب كادر مكتب الكاظمي الخاص، هم من الذي كانوا يدعمون المتظاهرين،، وهؤلاء كانوا ينتقدون الحكومة السابقة، عندما تتحدث عن وجود طرف ثالث، يقف خلف عمليات قتل وقمع المتظاهرين".

    وبين الزاملي، أن "حكومة الكاظمي، حتى الساعة لم تكشف قتلة المتظاهرين منذ انطلاق ثورة اكتوبر"، مضيفاً أن "الكاظمي، حالياً هو القائد العام للقوات المسلحة ورئيس جهاز المخابرات، وهو يمتلك كل المعلومات الدقيقة عن الجهات، التي تقوم بقتل وقمع المتظاهرين، والكاظمي مطالب بالكشف عن الطرف الثالث، ان وجد، واتهام هذا الطرف، يعني ابعاد التهم عن الجهات التي تقوم بقتل المتظاهرين".

    واصدر رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الثلاثاء الماضي، توجيهات بشأن التظاهرات، وأكد التزامه الشخصي بحماية المحتجين.

    وذكر المتحدث باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال، في مؤتمر صحفي عقده في بغداد، إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حثّ الوزراء على النزول للشارع والاستماع لمطالب المتظاهرين".

    واضاف ملا طلال، أن "الكاظمي أكد على جميع القوات الأمنية حماية المتظاهرين السلميين والتعاون معهم"، مشيرا الى أن القائد العام للقوات المسلحة "أكد التزامه الشخصي والأخلاقي بحماية المتظاهرين".

    وأصدرت وزارة الداخلية، الثلاثاء (28 تموز 2020)، بياناً بشأن الأحداث التي جرت بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد، فيما أكدت الوزارة وجود مجموعات إجرامية تضرب المتظاهرين وتفتعل الصدامات، بحسب تعبيرها.

    وذكر إعلام الوزارة في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أن "أجهزتنا الامنية رصدت خلال الساعات المنصرمة، وفي ضوء نتائج التحقيق الاولية في احداث ليلة الاحد - الاثنين مجموعات اجرامية خطرة في ساحة التحرير، تسعى لصنع الفوضى و عبر ضرب المتظاهرين من الداخل، وافتعال الصدامات مع الاجهزة الامنية التي تهدف الى حفظ امن الساحة وحق التعبير السلمي عن الرأي".

    وأضاف البيان: "نجدد التأكيد على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة بعدم استخدام الرصاص الحي مع المتظاهرين لأي سبب كان، وقد صدرت توجيهات مشددة بهذا الشأن"، داعياً "المتظاهرين للتعاون معنا لحماية الساحة وضبط العناصر التي تحاول تنفيذ اعمال اغتيال لنسبها الى القوات الامنية".

    وتابع: "نهيب بشبابنا الواعي ان ينظر بعين المسؤولية الى المسار الخطر الذي تحاول جماعات مسلحة خارجة عن القانون لجر البلاد اليه، لتنفيذ مقاصدها الخبيثة".
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media