نائبة كردية: حكومة الإقلیم تقمع من يطالب بحقوقه وحزب العمال لا يتواجد في سنجار
    الأحد 13 سبتمبر / أيلول 2020 - 14:45
    [[article_title_text]]
    عضو لجنة حقوق الإنسان النیابیة، يسرى رجب
    (بغداد الیوم) متابعة - قالت عضو لجنة حقوق الإنسان النیابیة، يسرى رجب، الأحد، 13 أيلول، 2020 ،إن حكومة إقلیم كردستان تدعى الديمقراطیة، لكنھا تقمع كل من يطالب بحقوقه وصرف رواتبه من موظفي الإقلیم.

    وقالت رجب في حديث متلفز تابعته (بغداد الیوم) إن "حكومة إقلیم كردستان تقمع المتظاھرين وتعتقل الاساتذة الجامعیین والمعلمین، وتزجھم في السجون لمطالبتھم بحقوقھم والاقلام الحرة التي تكتب لتقويم اداء الحكومة تقمع وتعتقل ايضاً".

    واضافت أن "الانظمة التي تدعي الديمقراطیة يجب ان لا تقمع من يطالبون بحقوقھم او تتھمھم بأنھم تابعین لجھات سیاسیة"، مشیرة إلى أنه "لیس من المعقول اعتبار تظاھرات المعلمین وموظفي الاقلیم بسبب غیاب الرواتب بأنھا مسیسة".

    وبشأن سیطرة حزب العمال الكردستاني على قضاء سنجار، قالت رجب، إن ""ھنالك وحدات لحماية سنجار تابعة للحشد الشعبي وھي غیر مرتبطة بحزب العمال الكردستاني كما يشاع"، مبینا أن "الحشد يجب أن يرد على من يقول انه ينسق مع حزب العمال من خلال تشكیل وحدات مشتركة".

    وبینت أن "حزب العمال غیر متواجد في سنجار وما موجود ھي وحدات لحمايتھا تابعة للحشد".

    وكان قائممقام سنجار، محما خلیل، الاربعاء (24 حزيران)، أن القضاء لايخضع لسیطرة الدولة العراقیة، بسبب تواجد عناصر حزب العمال الكردستاني وسیطرتھم على مناطق واسعة.

    وقال محما خلیل، في حديث لـ(بغداد الیوم) إن "عناصر الحزب يسیطرون على مناطق واسعة في غرب الموصل، وھي سنجار وناحیة سنوني وناحیة القحاطنیة والطريق الرابط مع سوريا، ويقومون بإدخال وتھريب المواد الممنوعة من سوريا".

    وأضاف خلیل، أن "عناصر حزب العمال الكردستاني ھم من يتحكمون بالأوضاع في تلك المناطق وھم من ينصبون مدراء الدوائر ويمنعون عودة النازحین حتى الآن".
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media