خبير قانوني يحدد الجهة المسؤولة عن الخروج ببرلمان جديد يحقق طموحات الشعب
    الأثنين 11 أكتوبر / تشرين الأول 2021 - 12:48
    [[article_title_text]]
    (السومرية نيوز) - اكد الخبير القانوني طارق حرب، اليوم الاثنين، ان نسبة التصويت والمشاركة الجماهيرية في الانتخابات كانت جيدة جدا مقارنة بالانتخابات التي سبقتها لكنها لم تحقق المستوى الذي كنا نطمح له، مشيرا الى ان الكرة اليوم في ملعب القوى السياسية كي تكون على قدر المسؤولية وان لا يتم اضاعة هذا الانتصار.

    وقال حرب في حديث للسومرية نيوز، إن "الشعب العراقي كان الفائز الأكبر في انتخابات العاشر من تشرين الاول رغم أننا كنا نطمح ان تكون نسبة المشاركة اكبر من المعلنة لكنها بشكل عام فهي افضل من سابقاتها بكثير وهي تضفي شرعية اكثر للانتخابات".

    وتابع، ان "القوات الامنية ايضا كانت على قدر المسؤولية وكما نجحت بكل جدارة في دحر الارهاب فهي اليوم قامت باداء اكثر من رائع في عملية انضباط يشار لها بالبنان".

    واضاف حرب، ان "الامر الآخر يرتبط بأداء مفوضية الانتخابات التي كانت هي الاخرى ضمن اعلى مستويات المسؤولية وكان الاداء اكثر من رائع ونسبة الأخطاء لا يمكن الحديث عنها لبساطتها وانحسارها مايجعلنا نعتقد ان العراق حقق اليوم في مجال الديمقراطية والانتخابات قفزة نوعية وانطلاقة تجعلنا نشعر بالفخر لها".

    ولفت إلى ان "جميع المخاوف السابقة من حصول خروقات كبيرة او هيمنة السلاح المنفلت جميعها تلاشت أمام حجم الانضباط والتعاون بين الجماهير والقوات الامنية ومفوضية الانتخابات".

    وأكد الخبير القانوني ان "الكرة اليوم في ملعب القوى السياسية في الخروج بمجلس نواب جديد يحقق طموحات الشعب العراقي والتظاهرات الشعبية وان لا يتم اضاعة نجاح يوم الاقتراع من خلال اتباع سياسات جديدة ومنهاج مختلف يلبي تطلعات الشعب العراقي بعيدا عن التخندقات الطائفية او الحزبية وهو ما نطمح به ونتوقع حصوله من خلال نوعية الشخصيات التي ستصل الى قبة البرلمان".

    وشهد العراق، امس الأحد، الاقتراع العام للانتخابات البرلمانية المبكرة في بغداد والمحافظات، وبدأت عملية الاقتراع في السابعة صباحاً وأغلقت وانتهت عند السادسة مساءً.
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media