قضية هزت الرأي العام.. محاكمة 4 ضباط مصريين في إيطاليا
    الخميس 14 أكتوبر / تشرين الأول 2021 - 07:56
    [[article_title_text]]
    (RT)  يحاكم 4 ضباط كبار بأجهزة الأمن المصرية غيابيا، اليوم الخميس، في محكمة إيطالية، للاشتباه بضلوعهم في اختفاء طالب الدراسات العليا الإيطالي، جوليو ريجيني، ومقتله في القاهرة عام 2016.

    وتأمل إيطاليا أن تلقي المحاكمة الضوء على حادث قتل أثار صدمة داخلها وأثر على العلاقات مع مصر، التي دأبت على نفي مسؤوليتها بمقتل ريجيني الوحشي.

    وكان وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، قال في جلسة تحقيق برلمانية في القضية الشهر الماضي إن "البحث عن الحقيقة كان وسيظل دائما هدفا أساسيا في علاقاتنا مع مصر".

    وأضاف: "الوصول إلى صورة قاطعة لما حدث في إطار محاكمة عادلة، لن يعيد جوليو إلى والديه، لكنه يؤكد مجددا على قوة العدالة والشفافية وحكم القانون التي كان يؤمن بها".

    واختفى ريجيني، الذي كان طالب دراسات عليا بجامعة كمبردج البريطانية، في العاصمة المصرية في يناير 2016. وعُثر على جثته بعد أسبوع تقريبا ليُظهر تشريحها تعرضه لضرب مبرح قبل وفاته.

    وحقق مدعون إيطاليون ومصريون في القضية معا، لكن الجانبين اختلفا ووصلا إلى نتائج غاية في التباين.

    ويقول المدعون الإيطاليون إن الرائد شريف مجدي، من المخابرات العامة المصرية، واللواء طارق صابر، الرئيس السابق لجهاز الأمن الوطني، وعقيد الشرطة هشام حلمي، والعقيد آسر كمال، رئيس مباحث مرافق القاهرة السابق، مسؤولون عن خطف ريجيني.

    وقالوا إن الرائد شريف متهم أيضا "بالتآمر لارتكاب جريمة قتل مقترنة بعنصر مشدد".

    ولم يرد المشتبه بهم علنا على الاتهامات، ونفت الشرطة والمسؤولون في مصر مرارا ضلوعهم بأي شكل من الأشكال في اختفاء ريجيني ومقتله.

    المصدر: رويترز
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media