تبخر كتل كبيرة في هذه الانتخابات
    الخميس 14 أكتوبر / تشرين الأول 2021 - 10:15
    محمد جبار حياوي
    في هذه الانتخابات نرى خسارة كتل كبيرة بل تعد غير موجودة تقريبا من ابرز الخاسرين تحالف الفتح و الحكمة و تحالف خميس الخنجر (تحالف العزم) و تحالف متحدون و بالمقابل ظهور كتل سياسية جديدة من اهمها امتداد التي عقد عليها امل الشباب التشريني و كتلة اشراقة كانون التي حصلت على (6) مقاعد و ايضا حصل مرشحين مستقلين غير تابعين الى اية جهه سياسية على (20) مقعد اما الكتلة الفائزة التي هي من سيشكل الحكومة حسب قانون الانتخابات الجديد رقم (9) لسنة 2020 هي الكتلة الصدرية التي حصلت حتى الان على اكثر من (70) والتي وعدت ان من اولياتها الاهتمام بالشعب في برنامجها الانتخابي المكون من (13) فقرة و مع هذه النتائج لم تاتي على اهواء اصحاب الكتل الخاسرة ظهر بعض زعمائها يشككون في نتائج الانتخابات و انها غير مقبولة لانهم لم يحصلووا على مايطمحون من المقاعد لكنها في راي انها اكثر مما تستحقون فقد تنعمتم في خيرات العراق بالقدر الكافي و لم تقدموا شيئا يذكر سوى اسوء الحالات التي اوصلتم لها البلد واهدار المال العام و تقاسم الامتيازات و ما خفية كان اعظم فقد عرف الشعب مستوياتكم الضحلة فقد بدءت فترة الجديدة بكم بعد ان بدأتم بالتلاشي و هذه ثمار ثورة تشرين الخالدة التي حققت اقوى اهدافها اليوم و انها ستكون ان شاء الله فاتحة الخير للعراق و العراقيين . 

    وقد صرح السيد مقتدى الصدر انه يوم انتصار الشعب على الفساد و قال ايضا ان جميع السفارات مرحب بها مالم تتدخل في الشؤون الداخلية للعراق و اضافة ايضا انه يجب حصر السلاح بيد الدولة و يمنع استعماله خارج اطارها ولو حتى ممن يدعون المقاومة فقد وعده الصدر انه سيتم القضاء على الارهاب والميلشيات و من يقومون بالغتيالات والخطف و استرداد هيبة الدولة و ان خيرات الوطن للشعب و سننهض بمؤسسات الدولة في جميع المجالات و سنزيد سعر صرف الدينار العراقي تدريجيا .

    لذلك نرجو ان تنتهي هذه التهاترات السياسية و ان يتم تشكيل الحكومة العراقية باسرع وقت ممكن لكي تبدء حملات الاعمار التي وعدنا بها السيد الصدر و تفسح الكتل الخاسرة المجال و ان تحترم قرار الشعب في الاختيار  و ان تقتنعوا ان هذه النتائج هي الفيصل لا ان تبدؤا التهديد بحمل السلاح و ازهاق الارواح و اسالت الدماء فانكم تعتبرون من الاحزاب الاسلامية فيجب عليكم ان تحفظوا البلاد و العباد و تحقنوا الدماء و ليس اللجوء الى قوة السلاح ان شعب قد ضحى من اجلكم كثيرا و قد حان دوركم في ان تضحوا و تحفضوا العراق واهله
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media