في رسالة موقعة باسمه.. الأمير حمزة يضع نفسه "بين يدي الملك"
    الأثنين 5 أبريل / نيسان 2021 - 19:55
    [[article_title_text]]
    الأمير حمزة
    (الحرة) عمان -  أعلن الأمير حمزة بن الحسين، شقيق العاهل الأردني، عبد الله الثاني، الاثنين، إنه "يضع نفسه بين يدي الملك"، مؤكدا البقاء "على عهد الآباء والأجداد" والالتزام بدستور المملكة.

    وفي رسالة من ثلاث صفحات حملت توقيعه، ذكر الأمير حمزة أنها كتبت "في منزل عمي صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال".

    وكان الديوان الملكي الأردني أعلن في وقت سابق أن الملك، عبد الله الثاني، أوكل إلى عمه الأمير الحسن بن طلال التعامل مع قضية الأمير حمزة.

    وقال الأمير حمزة في الرسالة إن الملك، عبد الله الثاني، "يحمل الأمانة ماضيا على نهج الإباء والاجداد معززا ببنيان وطن عزيز محكوم بدستوره وقوانينه محصن بوعي شعبه وتماسكه ومنيع بمؤسساته الوطنية الراسخة وهو ما مكن الأردن من مواجهة كل الأخطار والتحديات والانتصار عليها بعون الله ورعايته".

    وأضاف الأمير حمزة أنه "لا بد ان تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعا خلف جلالة الملك في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية وتحقيق الأفضل للشعب الأردني التزاما بإرث الهاشميين نذر أنفسهم لخدمة الأمة والالتفاف حول عميد الأسرة وقائد الوطن حفظ الله".

    وأوضح أنه "في ضوء تطورات اليومين الماضيين فأني أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكدا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزما بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة، وسأكون دوما لجلالة الملك وولي عهده وسندا".

    وقال الديوان الملكي، في تغريدة سابقة، إنه "في ضوء قرار جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية، أوكل جلالته هذا المسار لعمه، سمو الأمير الحسن".

    وأضاف أن الأمير الحسن "تواصل بدوره مع الأمير حمزة، وأكد الأمير حمزة بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن".


    وكانت السلطات في المملكة اعتقلت عددا من الشخصيات رفيعة المستوى في إطار تحقيقها بهذا المخطط، قال الصفدي إن قوات الأمن ألقت القبض على ما بين 14 و16 شخصا على صلة بالمؤامرة، مشيرا إلى أن أجهزة الأمن طلبت إحالتهم إلى محكمة أمن الدولة.

    وقال الصفدي إن التحقيقات رصدت تدخلات واتصالات مع "جهات خارجية" بشأن التوقيت المناسب لزعزعة استقرار الأردن.

    وأضاف أن من بينها اتصال وكالة مخابرات أجنبية بزوجة الأمير حمزة لترتيب طائرة للزوجين لمغادرة الأردن.

    وبحسب الصفدي، فإن التحقيقات الأولية أظهرت أن هذه الأنشطة والتحركات وصلت إلى مرحلة تؤثر بشكل مباشر على أمن واستقرار البلاد

    وكانت وكالة الأنباء الأردنية قالت، السبت، إن السلطات اعتقلت عدة شخصيات منها الشريف حسن بن زيد، أحد أفراد العائلة المالكة، وباسم عوض الله، الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة، وكان أحد المقربين من العاهل الأردني.
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media