وطن للبيع . من يدفع ؟
    الجمعة 7 مايو / أيار 2021 - 07:36
    محمد علي مزهر شعبان
    الانتخابات على الابواب، اذا قدر ان تفتح هذه الابواب . لمن هذه الانتخابات وماهي مهام ناخبيها التشريع والمراقبه او الاشراف ؟ فانت المشرع وانت الناهب وانت المراقب على ادارة توزيع الحصص . أي قانون شرع للنهوض للبلد وان نبدأ لبناءه ، بلد نهض توا من تحت الانقاض . ماذا شرعتم، قانون صيد الاسماك والملاحة البحرية والاتفاقات وكل ما لا يمر على ذهن المواطن من معالجات . 329 نائب حينما يدخلون مبتسمين ثم يتحولوا الى حلبة صراع الديكه. لو استقرأت ان جهة من هؤلاء المتاصرعين،تلبي رغبة شعب لابأس ولا ضير . عراك من اجل توزيع الحصص، وخفايا لا يدركها الا هم من استحواذ المغانم . الموازنة تقر في كل انحاء العالم قبل ان تقفل السنة ايامها، الا نحن  تقر وتوشك السنة الجديده على الانتهاء . ويا عيني على موازنة ملغومه بمليون قنبلة موقوته . بنود فصلت على الكتل، وتفاصيل لم تخرج عن المحاصصة . تصرخون سنعلن الافلاس وبعد اشهر لا توجد رواتب، ونعطي الجيش اللبناني 5/ 3 مليار دعما على ماذا لا ندري . نتباكى على تشرد عوائل حشودنا بين التقاعد ومنافذ من يلقمهم رغيف خبز، ويعلن رئيس مجلسنا الموقر باننا خصصنا الاموال الطائلة، كفدية تدفع بدلا عن الدواعش، واخر يقول لمجموعته اقترضوا وسنلغي الاقتراض بشخطة قلم موازنة سقفها اقل من مئة مليار وتدرج باكثر من 130 مليار .

    اليوم واذ يجهز ذات الوجوه للانتخابات، وكأنهم منزلون من السماء، وان تبدلت الائتلافات وتغيرت العناوين، هم ذاتهم وللغايات التي دفنت في سرائرهم. لم يمر على خاطرهم، فكر او اجندة، يؤسس لخلاص شعب ضاق الويلات وحلم ان يضع اقدام ثابته على الارض . ما المبتغى من هذه التحالفات التي تبحث عن قضم الكعكعة من جهة ، ومن جهة اخرى تتخيل انها بيضة القبان . تطالعنا الانباء تحالف جديد بين فريق العبادي، وعمار الذي تشرذمت كتلته الى اربع قطع والتشريين، والسؤال من برز من هؤلاء الشباب الا " الجواكر" اللذين موعوا حق مطالب برغيف او تعين، واذا به يحرق ويسلب ويعطل كل حركة في البلد . الحلبوسي يسحب البساط من الكرابله، وصالح المطلق "صافن" اي جهة ستغلب، واسامة يلح ان يكون امام السنة . ويطالعك خبر ان السيد مقتدى امر الكاظمي ان لا يرشح بجوقة ائتلاف " المرحله" لان دون شك سيرشحه لرئاسة الوزراء . هكذا يؤسس لك الاعلام صدقا او كذبا، بل ان السيد قالها بعظمة لسانه نحن من نعين رئيس الوزراء ، ليس مهم، الاهم انتم ماذا فعلتم لتستجد في هممكم ماهو جديد ؟ جعلتم البلد في مزايدة، عنوانها الرئيسي البقاء للاقوى ليس على ادارة شؤون البلد، بل من يجتمع حوله المتكتلون . ذلك الذي وقف على الجبل وكأنه بيضة القبان كما يتخيل،هو  ليس انه في ميزان التوازن بكل المعايير الديمغرافية والوطنيه، بل ليكتشف خلافكم وتشتتكم، ليدير خرطوم تحالفه مع المرجح، ويضع مشرط مطالبه في جسدكم . معلنا لا يأبه بانه يستخرج النفط من فوق الارض وتحتها، دون حساب ولا ارقام، انما استجديتم منه 250 ألف برميل من مجموع 900 ألف برميل ولم يدفع سنتا لكم . ألم يسمع من فيكم صاحب مرؤة، ان ثلث النفط المصدر من الاقليم يكفي ما يسد حاجة دولة كاسرائيل . اذن بربكم كم ينتج الاقليم الذي يتباكى، وشعبه ينهكه الجوع .

    ان لم نذهب للانتخابات فانتم راجعون رغم انوفنا، لانكم هيأتم العزائم والولائم والظروف . وان اردنا الانتخاب فلا نجد الا صوركم امامنا .

    الدستور ليس قرأنا لا تغير فقراته . اجعلوها انتخابات ان يرشح فيها من اتى باعلى الاصوات وان ينتخب رئيس الوزراء مباشرة من الشعب، ليتحمل عبأ المسؤولية، او تجعلوها رئاسية بيد رأس تعرف مفهوم فن ادارة الدولة، وقبضة لا تأبه من الحق وتسحق راس الباطل .
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media