ألمانيا "تكسر" الموجة الثالثة وتخفف بعض القيود على المطعمين
    السبت 8 مايو / أيار 2021 - 09:58
    [[article_title_text]]
    وزير الصحة الألماني ينس شبان
    (DW) برلين - مع زيادة معدل التطعيم وتراجع عدد الإصابات، قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن بلاده تجاوزت الموجة الثالثة لجائحة كورونا. ووافقت السلطات التشريعية في البلاد على تخفيف بعض القيود المفروضة على متلقي اللقاح والمتعافين.

    أعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان الجمعة (السابع من أيار/مايو) أن ألمانيا تجاوزت كما يبدو الموجة الثالثة من وباء كوفيد-19، مشيراً إلى تراجع طفيف لعدد الإصابات. وقال وزير الصحة المحافظ في مؤتمر صحافي أن "مسار الأسابيع الأخيرة تأكد والموجة الثالثة كسرت على ما يبدو"، وأضاف أن "عدد الإصابات يتراجع مرة أخرى لكنه لا يزال عند مستوى مرتفع".

    وضربت الموجة الثالثة ألمانيا بقوة إلى حد أنها اتخذت إجراءات مشددة لوقف ارتفاع عدد الإصابات، وقررت للمرة الأولى فرض حظر تجول على المستوى الوطني اعتباراً من الساعة 22,00 (21,00 ت غ).

    وفيما عمدت عدة دول أوروبية الى إعادة فتح تدريجية للمتاجر والباحات الخارجية للمقاهي، فإن غالبية المتاجر، باستثناء تلك التي تعتبر أساسية، لا تزال مغلقة في ألمانيا، وبعضها منذ أكثر من ستة أشهر. 

    تخفيف القيود على متلقي اللقاح
    واليوم الجمعة وافق مجلس الولايات في ألمانيا (البوندسرات) على مشروع قانون يسمح لمن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، أو الذين تعافوا من المرض، بقضاء عطلة نهاية الأسبوع دون قيود. ومن المتوقع أن يوقع الرئيس الألماني مشروع القانون، لينشر في الجريدة الرسمية بحلول نهاية اليوم. ووافق البرلمان الألماني "بوندستاغ" على مشروع القانون أمس الخميس.

    اقرأ أيضاً: البرلمان الألماني يقر الإعفاءات للحاصلين على التطعيم ضد كورونا

    ويقضي مشروع القانون بالسماح لهؤلاء الأشخاص بالالتقاء في أعداد غير محدودة، ولن يتم احتسابهم ضمن العدد الإجمالي عند مقابلة آخرين لم يتم  تطعيمهم. وسيتم كذلك إلغاء القيود المفروضة على الخروج من المنزل بعد العاشرة مساءً بالنسبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاح أو المتعافين. ورغم ذلك، سيتعين على هؤلاء الأشخاص الالتزام بارتداء الكمامة وبقواعد التباعد الاجتماعي. ولا يسري تخفيف القيود على الأشخاص الذين أصيبوا بطفرات كورونا غير المنتشرة على نطاق واسع في ألمانيا.

    من جهته قال لوتار فيلر رئيس معهد روبرت كوخ الصحي لمراقبة الأمراض خلال المؤتمر الصحافي اليوم إنه "منذ نهاية نيسان، تتراجع الأرقام بشكل طفيف"، وأضاف أن أرقام المصابين "لا تتراجع في كل مكان بنفس الوتيرة، لكنها تتراجع"، مؤكداً أن سلوك الألمان الذين خففوا من التواصل الاجتماعي ساهم كثيرا في هذا التحسن. واعتبر خصوصاً أن تسريع حملة التلقيح يشكل "نبأ ساراً جداً".

    اقرأ أيضاً: كورونا- هل تسمح أوروبا أيضا بتلقيح الأطفال قريبا؟

    وقال شبان إن بلاده ستسمح باستخدام لقاح أسترازينيكا للوقاية من كوفيد-19 مع كل البالغين من كل الأعمار وتهدف لبدء إعطاء اللقاح للفئات العمرية بين 12 و18 عاما بنهاية آب/أغسطس مع سعيها لتسريع وتيرة حملة التطعيم.

    وقد تلقى حوالى 7,3 ملايين شخص الجرعتين من اللقاح وتلقى أكثر من 26 مليوناً جرعة أولى. وبعد بداية بطيئة، تسارعت حملة التلقيح في ألمانيا وبات عدد الجرعات اليومية يتجاوز مليون جرعة أحياناً.

    وسجلت ألمانيا الجمعة 3,491,988 إصابة بكوفيد-19 أي بارتفاع 18,485 في 24 ساعة. وتوفي حوالي 85 ألف شخص في ألمانيا بكوفيد-19 منذ بدء الوباء بحسب معهد روبرت كوخ.

    م.ع.ح/خ.س (أ ف ب)
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media