تخفيف قيود كورونا في دول عدة وحديث عن انحسار الفايروس
    الأثنين 14 يونيو / حزيران 2021 - 18:57
    [[article_title_text]]
    (السومرية نيوز) - خففت العديد من الولايات في الهند اليوم الاثنين القيود المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بما فيها العاصمة نيودلهي، في حين تعتزم ألمانيا رفع التزام وضع الكمامة تدريجيا بفضل التراجع في عدد الإصابات.

    وسمحت السلطات الهندية بفتح جميع المتاجر ومراكز التسوق، مع انخفاض أعداد الإصابات الجديدة إلى أدنى مستوى في أكثر من شهرين.

    وحذّر خبراء من الفتح الكامل في ظل تطعيم نحو 5% فقط من البالغين في البلاد -وعددهم قرابة 950 مليونا- بالجرعتين اللازمتين، وهو ما يترك ملايينا عرضة للمخاطر.

    وقفزت أعداد الإصابات إلى ذروتها الشهر الماضي بتسجيل قرابة 400 ألف حالة جديدة يوميا، غير أنها هبطت إلى 7 آلاف و421 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، في أدنى حصيلة رسمية منذ 31 آذار الماضي.

    وأشارت البيانات إلى أن عدد الإصابات في الهند ناهز حتى الآن نحو 30 مليونا، وهو الحصيلة الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة، في حين يبلغ إجمالي عدد الوفيات 374 ألفا و305 بعد تسجيل 3921 وفاة جديدة.

    وسمحت السلطات في نيودلهي لجميع المتاجر ومراكز التسوق بفتح أبوابها، غير أن المطاعم وقاعات الرياضة ودور السينما والمتنزهات ستظل مغلقة.

    وفي ولاية تاميل نادو جنوبي البلاد، مركز صناعة السيارات، سمحت السلطات لبعض الشركات بالعمل بحضور 50% من الموظفين، كذلك أعادت فتح قاعات الحلاقة وبعض المتاجر.

    وفي بنغالورو عاصمة ولاية كارناتاكا المجاورة والمركز التكنولوجي الرئيسي، عادت حركة المرور إلى الشوارع بعد سماح السلطات بإعادة فتح الأعمال جزئيا، ولكنها أبقت على حظر تجول صارم خلال الليل وفي العطلات الأسبوعية.

    وفي ألمانيا أعلن وزير الصحة ينس شبان، في مقابلة صحفية، رفع التزام وضع الكمامة تدريجيا بفضل التراجع في عدد الإصابات.

    وقال شبان "بفضل انخفاض معدل الإصابات، يمكننا الشروع في تخفيف القيود على مراحل، وقد تكون الخطوة الأولى هي ترك وضع الكمامة في الخارج".

    وأضاف أن ذلك سيكون "في المناطق التي يكون فيها معدل الإصابات منخفضا جدا ومعدل التطعيم مرتفعا، ويمكن أن يشمل ذلك تدريجيا الأماكن المغلقة".

    ويعدّ وضع الكمامة في ألمانيا إلزاميا في الأماكن العامة المغلقة ووسائل النقل العام والمتاجر وبعض الشوارع المزدحمة.

    وشهدت البلاد، مثل معظم جيرانها الأوروبيين، انخفاضا كبيرا في عدد الإصابات منذ بضعة أسابيع، فسمح ذلك بتخفيف القيود.

    وتسارعت حملة التطعيم مع تلقي نحو نصف السكان جرعة واحدة على الأقل، في حين أن 25.7% أصبحوا محصنين بالكامل بعد تلقيهم جرعتين.

    وفي أوروبا أيضا، رفعت الدانمارك المجاورة ل‍ألمانيا إلزامية وضع الكمامة، باستثناء وضعها في وسائل النقل العام.
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media