حنبلية شيرازية.. خيره ماقل ودل - 28
    الثلاثاء 15 يونيو / حزيران 2021 - 19:41
    د. أسامة حيدر
    نحن بامس الحاجة للبحث في الجذور المعرفية والتاريخية والسيكولوجية للتشدد الديني باعتباره عدوا لدودا لاية عقلانية يمكن ان تنهض بهذه الامة.

    التطرف هو كل مازاد عن حده.ولكل انسان فيه حدا مسالما.

    والتشدد عادة مايكون عكس اللين والتسامح والصفح .

    اما التعصب فهو الجهالة العمياء ولامكان للصدق والموضوعية فيه.

    *حرم بعضا من اتباع احد المذاهب لفظ حنفية الماء. وعدم السماح باستخدام الحنفية في ملئ قواريرالمياه. واتجه الناس حينها الى الانهروالينابيع لملئها للاستخدامات المتعددة تنفيذا لتحريم استخدام حنفيات الماء في المدينة. لكي لايتم ذكر الامام ابو حنيفة!او الحنفي.

    *الفقيه المنصور بن محمد بن عبد الله الحنفي, اعتنق المذهب الحنفي لثلاثين عاما بعدها تحول من الحنفية الى الشافعية. في مدينة مرو- بدار الامارة . وبحضور أئمة الشافعية والحنفية اشتعلت 

      فتنة اهلية عارمة  امتدت من خراسان الى العراق بين الحنفية والشافعية (503 هجرية) , عندما تم  منع الحنابلة من دفن خطيب جامع المنصور محمد بن عبد الله الشافعي في مقابر الحنابلة لانه شافعي !

    لولا تدخل الخليفة العباسي الذي اوقف الفتنة وامر دفنه في مقابر احمد بن حنبل الحنبلية رغما عنهم.

    سُئل احدهم قبل اكثر من قرن من الزمن عن حكم طعام وقعت فيه قطرة نبيذ فما هو حكم ذلك؟ قال: يرمى لكلب او الى حنفي لان الاحناف يجيزون شرب النبيذ فقال الاخر ترمى لكتابي( من اهل الكتاب). 

    واخيرا وليس اخرا فليعلم الذين لايعلمون ولايفقهون ان الامام ابو حنيفة النعمان كان معتزليا زيديا له الفكر المتنور في القياس والراي اضافة لفقهه الثوري.  ساند الثورات  ومنها التي قادها  زيد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب, ضد الحاكم الجائر بالوقت الذي التزم الاخرون بالمعارضة الصامتة. وهي التقية السياسية في ايامنا هذه.

    ولا نرغب في ذكر المزيد من مواقف اخرى لعدم تلبية اماني الغرباء لمن يُخفي للعراق واهله الشر.

    قالوا: 
    الساكت عن الحق شيطان اخرس!
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media