هل أضاعوا العراق؟!!
    الخميس 23 سبتمبر / أيلول 2021 - 09:13
    د. صادق السامرائي
    "أضاعوني وأي فتىً أضاعوا...وفي الليلة الظلماء يُفتقدُ البدرُ"
    ترى هل أضاعوا العراق؟
    منذ ألفين وثلاثة يتساءل: هل أضاعوني؟!!
    عندما نتابع الخطابات والتصريحات والكتابات وأبواق المنابر المتنوعة الترددات , لن نعثر على العراق , الذي طمسته الفئويات والطائفيات , والمسميات العازمة على جزره , وثرمه بساطور الكراهيات العمياء , وبسكاكين البغضاء وخناجر الإنتقامات.
    وعندما تسأل: أين العراق؟
    يحسبونك تحكي لهم عن "نكتة" , أو تأتي "حزورة"!!
    التأريخ بأحداثه يؤكد لذوي الأبصار , أن أي إتجاه لا وطني , لا تكتب له الحياة مهما توهم أصحابه , وحسبوا أن الدنيا تسير على مرامهم ووقع جهالتهم.
    فديدن الحياة التغيير , و"ما طار طير وارتفع ...إلا كما طار وقع"!!
    "ولن تجد لسنة الله تبديلا"!!
    وإرادة البقاء تُحِقُّ الحَق وتزهق الباطل , ولو كره الكارهون.
    أمتنا أمة , وأوطانها أوطان , وشعبها واحد , وقدراتها متفاعلة , وتطلعاتها متماسكة وراسخة.
    فكل ما يحيد عن طريق الحق الوطني والمعنى الإنساني , يخيب ويستجير بنيران سقر.
    فارفعوا رايات الوطن , وأنكروا ما دونه , لأن ويلاتكم فيما يهينه , وعزتكم فيما يقوّيه , فلا دين ينفع , ولا مذهب يشفع إذا أصيب الوطن بمقتل.
    فهل تؤمنون به , ليكون لدينكم ومذهبكم مقاما حميدا؟
    إن الحياة في العراق , وبدونه تنتفي الحياة!!
    ولن تقوم لكم قائمة إذا ضاع الوطن!!

    د-صادق السامرائي
    1992021
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media