النخلة ويوم الأرض!!
    السبت 23 أبريل / نيسان 2022 - 14:56
    د. صادق السامرائي
    ماذا يتوجب علينا أن نفعل في يوم الأرض (2242022)؟!!
    من أهم طقوس هذا اليوم أن يزرع المواطن نخلة في بيته , ويساهم بحملات زراعة النخيل في الشوارع والمحلات والأزقة!!
    النخلة علامتنا الفارقة , وهويتنا التي تشير إلينا , وتبقينا بتوفير الطعام لنا.
    النخلة عماد الإقتصاد والشعور بالعزة والكرامة , وعندما حاربناها داهمتنا الخطوب , وحلت في ديارنا المجاعات , وعمَّ القحط , وانتصرت الحصارات.
    وبما فعلناه , حاصرنا أنفسنا بتجريف نخيلنا , فقضينا على بساتينه وغاباته في بصرتنا الفيحاء.
    يوم الأرض يدعونا لإعادة النظر بأهمية النخلة , ودورها الوطني والإنساني , وقدرتها على العطاء الوفير وصناعة الكيان العزيز.
    نعم النخلة , وخيارنا الأصوب إعادة الإعتبار لها , والعناية بها وإحترامها , والعمل على زراعتها والوسوسة بها , لتساهم في بناء إقتصادنا وحمايتنا من أعاصير المجاعات , التي ستهب على البشرية في هذا القرن العصيب.
    النخلة الشجرة المباركة خاصمناها , وتسببت بعض أنظمة الحكم الساذجة بالعدوان الشرس عليها , وقضت على وجودها في مرابعها الغناء.
    إن العودة إلى زراعة النخيل من أهم النشاطات الإقتصادية الضرورية للحفاظ على تواصلنا مع الحياة , فالمجتمعات التي لا تطعم نفسها ستُهان وتُستعبد , وستكون في قاع الذل والإمتهان.
    النخلة شجرة تختصر علوم الإقتصاد والغذاء , وبها تكون الشعوب قوية شمخاء.
    فازرعوا النخيل واصنعوا منه , فالنخلة تطعم وتحمي وتوفر فرص عمل , وتديم العزة والكرامة , وتشحذ الطاقات بما يساهم في تفعيلها , وتسخيرها لبناء الحاضر الأرقى والمستقبل الأفضل.
    فاهدوا الأرض تالات نخيل , لكي تسعد بكم وتتفاعل معكم بقوة وأمان.
    فهل سنعيد للنخيل دوره في حياتنا؟!!
    يا نخيل الروح يا نبض الحياة ... سوف تحيا رغم صولات الغزاة!!

    د-صادق السامرائي
    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media