وفاة الفنان المصري سمير صبري
    الجمعة 20 مايو / أيار 2022 - 11:56
    [[article_title_text]]
    (الحرة) - توفي الفنان المصري الكبير سمير صبري، الجمعة،  عن عمر ناهز 85 عاما، حسبما أعلنت وسائل إعلام مصرية نقلا عن أعضاء بنقابة المهن التمثيلية وبعض الإعلاميين.

    ويعد صبري أحد القلائل ممن برعوا في تقديم كافة أشكال الفنون من تمثيل وغناء واستعراض، إضافة إلى موهبته في التقديم الإذاعي والتلفزيوني وإسهامه بمجال الإنتاج السينمائي.

    وفي فبراير الماضي، دخل صبري أحد مستشفيات القاهرة الكبرى، بسبب مرض في القلب، وأكد المقربون منه أنه عانى من مشكلة في الصمام "الميترالي"، وأجرى وقتها قسطرة في القلب. 

    وقد مكث عدة أشهر  في المستشفى لتلقي العلاج وغادره الشهر الماضي قبل عيد الفطر بعد تحسن حالته الصحية.

    ولد سمير صبري، في 27 ديسمبر 1936، بمدينة الإسكندرية ثم انتقل إلى القاهرة للعيش مع والده عند انفصال والديه، وسكن بذات العمارة التي كان يسكنها المطرب عبد الحليم حافظ حيث التقيا هناك لأول مرة.

    وقد عمل في بداياته مذيعا في الإذاعة الإنكليزية ثم اتجه إلى التمثيل والغناء.

    اشترك في برنامج (ركن الطفل) مع الفنانة لبنى عبد العزيز، وساعدته إجادة اللغات الأجنبية على تقديم برنامج (النادي الدولي) الذي انتقل نجاحه من الإذاعة إلى التلفزيون.

    حاور عددا كبيرا من المشاهير والأعلام منهم الموسيقار محمد عبد الوهاب والشاعر أحمد رامي والبابا شنودة والممثلة أمينة رزق.

    وفي مجال التمثيل بدأ مشواره بأدوار صغيرة في أفلام مثل (اللص والكلاب) و(هارب من الزواج) و(نهر الحياة) و(الراهبة) و(عدو المرأة) وعمل مع كبار النجوم قبل أن يصبح بطلا لعدد من الأفلام خلال حقبتي السبعينات والثمانينات.

    قدم خلال مشواره الفني أكثر من 130 فيلما منها (بمبة كشر) و(الأحضان الدافئة) و(البحث عن فضيحة) و(رحلة الأيام) و(وبالوالدين إحسانا) و(شفاه لا تعرف الكذب) و(الجلسة سرية) و(التوت والنبوت) و(نشاطركم الأفراح) و(جحيم تحت الماء) و(القتل اللذيذ) و(جحيم تحت الأرض) و(حدث في 2 طلعت حرب).

    كما أنتج عددا من الأفلام منها (أهلا يا كابتن) و(السلخانة) و(منزل العائلة المسمومة) و(دموع صاحبة الجلالة) و(إنذار بالقتل).

    شارك في مسلسلات تلفزيونية مثل (أم كلثوم) و(قلب الدنيا) و(حضرة المتهم أبي) و(قضية رأي عام) و(حق مشروع) و(عدى النهار) و(فلانتينو).

    كون فرقة استعراضية ظلت على مدى سنوات الفقرة الرئيسية في كبرى الحفلات والسهرات. وفي عام 2021 تبرع بكامل ملابس هذه الفرقة لمسرح البالون.

    وكان سمير صبري قد تزوج في شبابه من أجنبية لكن الزيجة لم تدم طويلا، وأصدر قبل عامين مذكراته بعنوان (حكايات العمر كله) عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة.
    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media