مركضة المطر!*
    السبت 21 مايو / أيار 2022 - 06:43
    أ. د. إشبيليا الجبوري
    رسامة وكاتبة وشاعرة ومديرة في وكالة ناسا للفضاء
    ـ 0 ـ 
    مركضة المطر ـ٬ أنتباذ التشوق معدي ـ٬ تحت أقدامنا السهر ـ٬ مسيل للدموع.!
    الفصل الأول:
    ـ 1 ـ
    عند الساقية الطينية العتيقة٬ ما عليه ينظر٬ أرى منه.!
    ـ 2 ـ
    أستفحصت الأشجار العتمة ـ٬ ميلت وجهي٬ كسوة المطر٬ بهاء .!
    ـ 3 ـ
    من المقدمة ـ٬ أحطت لحن الأغنية٬ وراءها ـ٬ عربات قطار.!
    ـ 4 ـ
    حجر الساقية يلتحف الطحالب٬ أغمس إبريق الشاي٬ "وتريات ليلية"**.!
    الفصل الثاني:
    ـ 5 ـ
    الوصول إلى النهر يديك ـ٬ ألمسك٬ أعود إلى الوراء.!
    ـ 6 ـ
    أدقق ـ٬ إبريق الشاي ـ٬ تحت شجرة بلوط.!
    ـ 7 ـ
    طقطقة الاحتراق ـ٬ من يباس هواء٬  الخشب.!
    ـ 8 ـ
    خسرنا في مقهانا٬  الأغاني ـ٬ تنور الطين٬ إناء/استكان! 
    ـ 9 ـ
    التاريخ مغطاة بالحجر٬ أعبر ضوء الوحدة٬ هواء الليل٬ جاف.!
    الفصل الثالث
    ـ 10 ـ
    ملفوفة ضوء الليل الواسع ـ٬ ضفيرتي المبيضة٬ في ملعقة كبيرة.!٬ الجمر محتضر٬ تحت أقدامنا السهر ـ٬ مسيل للدموع.!..انتهت .
    20  2022 May

    10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول
    ** قصيدة للشاعر العراقي الكبير مظفر النواب (1934 ـ 2022 ). 

    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media