النسوان.. ثم النسوان
    الخميس 23 يونيو / حزيران 2022 - 05:39
    د. ميسون البياتي
    قبل أيام وقعت حادثة قتل عند بوابة جامعه المنصوره في مصر راحت ضحيتها طالبه شابه نحراً بالسكين على يد زميل لها مع شديد الأسف , ولن نتدخل في حيثيات هذا الموضوع الشديد الخصوصيه تاركين الأمر للقضاء ليقول كلمة العدل فيه 
    الملفت للنظر هذه الحفاوه الكبيره للإعلام المصري , وهو إعلام حكومي بالقضيه وكأنها هبة من السماء لإشغال الرأي المصري العام ولو لبعض الوقت , عن مشاكل المواطن المصري المعيشيه المتراكمه بالجمله حاله حال المواطن العراقي بسبب الخلل الحكومي في التعامل مع تلك المشاكل 
    ولو راجعت المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي من كتابات وتعليقات ستجد التعالي الذكوري وتحميل القتيله الذنب في قتلها بسبب ملابسها , مع ان البنت ذات مظهر بريء وهي ليست متبرجه الا في أضيق الحدود وجميع صورها المنشوره تظهرها بأزياء محتشمه لا غبار عليها 
    الامر الثالث الذي أثارته هذه القضيه هي قريحة رجال الدين في حث نساء مصر على التشبه بنساء افغانستان كي يرتاح رجل الدين . وصدق من قال يستنكرون إمرأة بلا حجاب ولكن لا أحد يستنكر منظر إمرأة تأكل من المزبله 
    [[article_title_text]]

    اليوم نشر موقع الاخبار المصري هذا التصريح للسيد الاستاذ مبروك عطيه , والتصريح صادم بنفس درجة صدمة جريمة النحر نفسها , فاذا كان القاتل قد نحر امرأة واحده , هكذا تصريح سينحر الكثير من النساء ويعيد المجتمع عقوداً الى الوراء . هي سياسة برقعة مشاكل أنْ تَعمَد الى تحجيب النساء دون البحث عن اسباب تحول بعض الشباب الى وحوش بشريه تطارد النساء افراداً وجماعات . نحن في شبابنا لبسنا الشورت والميني جوب ولم يتحرش بنا أحد لأن المجتمع كان محترم ومتربي , ولم تكن فيه مشاكل اقتصاديه ضاغطه مثلما هي اليوم  
    قبل تحجيب النسوان على طريقة أسلم تسلم , وانت عندك مجتمع خليط من كل الأديان , هناك 5 خطوات يجب القيام بها لرد المجتمع الى جادة الصواب 
    1_ تحجيب لسان الخطاب الديني .. على جمعه والقرضاوي وغيرهما عن فتاوي ليلة الدخله والمص واللحس والترقيع والتفخيذ وتغيير الخطاب الديني الى مسارات تصلح المجتمع وتجد حل لمشاكله المتفاقمه في الغذاء والماء والطاقه والإقتصاد , وبعيداً عن ساحة المتاهات الجنسيه 
    2_ تحجيب الخطاب الاعلامي وتقنين الإنتاج الفني وعدم السماح بعرض المبتذل . افلام  حمام الملاطيلي وحلاوة روح , روايات برهان العسل وعابر سرير , اغاني بوس الواوا  ومنك يا رجب , ومنع ظهور العاهرات بصفة اعلاميات أو فنانات أو أديبات أو مثقفات 
    3_ تحجيب مظاهر العنف وتداول السلاح فلولا تفشيها ما سمعنا بين فترة واخرى عن ممارسات القتل العنيف حتى داخل الاسره الواحده 
    4_ تحجيب ظاهرة نقل وتوزيع المخدرات فأغلب من يقتل أو يتحرش أو يمارس زنا المحارم هم أشباه واعين بسبب المخدرات , متابعة ناقليها وموزعيها بأقسى العقوبات ليرتدعوا فنخفف من حدة الظاهره وتداعياتها  
    5_ تحجيب مظاهر الانفاق غير الضروري والالتفات الى الانفاق التنموي الذي يوفر فرص العمل التي تستهلك وقت  الشباب في الخدمات العامه البناءه وتسد حاجتهم الى المتطلبات الضروريه وتحد من يأسهم وحرمانهم ورغبتهم بالانتقام 
    اذا تحقق كل هذا فلن تكون هناك حاجه لتحجيب النساء الا بقدر ما تتطلب الحشمه , فنحن إن سايرنا هذا التراجع المجتمعي فسنلجأ ذات يوم الى فرض حزام العفه الذي كان يستعمل في العصور الوسطى على نسائنا لحمايتهن من وحوش بشريه لم يعرف المجتمع كيف يربيها تربية سليمه 
    في ارض الله الواسعه التي نعيش فيها اليوم , متاحة هناك مختلف أشكال الحريات , وكل امريء مشغول بنفسه عن مراقبة غيره أو التعدي عليه , فلماذا ؟ لماذا نحن في الشرق العربي مختلفون في نوازعنا ؟ السنا جميعاً عبيد لرب واحد هو الذي خلقنا جميعا ً 
    رحم الله عز وجل الاستاذ الدكتور محمد أركون , كنا نحتاج الى محاضرة قيمة منه يتحدث فيها عن المحكي والمسكوت عنه في اسلوب تبادل المنفعه بين الحاكم ورجل الدين , هذا الاسلوب الذي هو أقصر الطرق لتدمير أي مجتمع من شرق الارض الى غربها ومن شمالها الى جنوبها 

    د. ميسون البياتي  
    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media