قائدُنا العراقُ!!
    السبت 10 سبتمبر / أيلول 2022 - 20:08
    د. صادق السامرائي
    إذا انْطلقتْ فقائدُها العراقُ
    ومِنْ نَصرٍ إلى نَصْرٍ تُساقُ
    *
    ومَنْ جَعلَ العراقَ بها إماماً
    سَيَسْلكُ مَنهَجاً فيهِ اعْتراقُ
    *
    حَضارَتُنا مُتوَّجةٌ بنورٍ
    يُبعِّثهُ التواصلُ والسِياقُ
    *
    وأْجْيالٌ بأجْيالٍ تواصَتْ
    يُباركُها التكامُلُ والوفاقُ
    *
    بلادٌ منْ مَواجِعِها تعافَتْ
    على أكتافها دَمُها يُراقُ
    *
    وإنْ فَسَدوا وإنْ بَطشوا أتاهمْ
    مَصيرٌ لا يشافيهِ انْعِتاقُ
    *
    مُعَمَّمُهُم يُحابي فعلَ شَرٍّ
    بتَجْهيلٍ وتَضليلٍ يُحاقُ
    *
    بها فَتوى لأهْواءٍ أعانَتْ
    وقد نَفَذتْ وغايَتُها انْشِقاقُ
    *
    أ يَنْجو كلُّ أفّاكٍ ظَلومٍ
    ويَشقى في مَواطنها الحِذاق؟
    *
    سَلامٌ يا مُنى الأمْجادِ فينا
    بَراعِمُنا يوَّرّقها انْطِلاقُ
    *
    ويَحْدوها إلى هَدَفٍ أصيلٍ
    وُثوبٌ في مَحافلهِ ائْتلاقُ
    *
    شعوبٌ مِنْ نواكبها تنامَتْ
    كَيْنبوعٍ يُفجِّرهُ انْبثاقُ
    *
    فلا ظلمٌ ولا ألمٌ سَيَبْقى
    وكلُّ رذيلةٍ فيها احْتِراقُ
    *
    ظلومٌ جاءَهُ جَوْرٌ وَخيْمٌ
    ليَمْحَقهُ التظلمُ والنُعاقُ
    *
    لنا شعْبٌ على الآفاقِ يَسْعى
    يُؤازِرُهُ التلاحُمُ والسُماقُ   
    *
    ومَهْما شاءَتِ الأحْقادً سوءاً
    فإنَّ الخيرَ مَوْئلهُ اعْتناقُ
    *
    عِراقٌ في شَواهِقها سَيَحْيا
    تُتَوِّجُهُ المآثرُ والعِتاقُ
    *
    بلادٌ أرْضُها كوْنُ انْبِهارٍ
    وإنّ الشَعْبَ مِنْ سَبَكٍ نِطاقُ
    *
    تَعيشُ بلادُنا وبها حَياةٌ
    مُكرَّمةٌ يُطيّبُها ارْتِفاقُ
    *
    حقوقٌ دونَ مَأسدةٍ ضياعٌ
    ذئابُ وجودِنا فيها اسْتباقُ
    *
    فظالمُها على وَطنٍ تَجنّى
    وآلَمَ أمّةً فبَدى الطلاقُ
    *
    تَشظى كلُّ مَوجودٍ تَحدّى
    بمُضْطرَبٍ لها فأتى انْفلاقُ
    *
    وما كانتْ كما ظهَرتْ إلينا
    مُعبّسةً يُشرْذِمها اخْتراقُ
    *
    ألا هبَّتْ إلى العلياءِ دوما
    تُناصِرُنا ويَجْمَعُنا اعْتناقُ
    *
    بلادُ العُربِ يا نورَ التَسامي
    جَواهِرُها يُتَرْجِمُها ابْتراقُ!!
    *
    وتأريخٌ يُخاطبُنا بصِدْقٍ
    بأنَّ الشَعْبَ ذوّادٌ طِواقُ
    *
    لنا وطنٌ ولا وطنٌ سِواهُ
    بدنيانا روائعُهُ اعْتِباقُ
    *
    فما بَرِحَتْ تُناشِدُنا لمَجْدٍ
    ويَبْعَثنا لذرْوَتِها اتْفاقُ
    ***
    د-صادق السامرائي
    1052022

    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media