نائب وزير الدفاع الأوكراني لـ"لحرة": الجيش الروسي سينهار في أوكرانيا ونظام هايمرس يساهم في تقدمنا العسكري ومعظم الأراضي تحت سيطرة قواتنا
    الأثنين 19 سبتمبر / أيلول 2022 - 18:48
    [[article_title_text]]
    الحرة (سبرنغفيلد، فيرجينيا) –– كشف نائب وزير الدفاع الأوكراني، فولوديمير هافريلوف، في مقابلة مع قناة "الحرة" أن قوات بلاده استعادت ثمانية آلاف كيلومتر مربع من روسيا في شرق أوكرانيا. وأشار إلى أنه "لدى الروس حاليا" موارد بشرية محدودة بسبب الوضع الديمغرافي وليس لديهم ما يكفي من المال لدفع الرواتب".

    وأضاف نائب وزير الدفاع الأوكراني: "عاجلاً أم آجلاً ستحقق أوكرانيا الانتصار في الحرب، أما متى، فشعوري بأنه سيكون هناك يوم، سينهار فيه الجيش الروسي ولن تكون فيه لموسكو القدرة على السيطرة، وستكون حينها بداية النهاية بالنسبة لها". 

    وأكد أن "الديناميكية تغيرت تماماً على الارض بعد هجومنا المضاد في الشرق". وقال "نرصد هروباً للجنود والضباط الروس وترك أسلحتهم، وبالتالي لا يمكن لموسكو أن تحقق نجاحاً عسكرياً في هذه الحرب، في وقت تزيد فيه أوكرانيا أيضاً من قدراتها العسكرية بسبب دعم الكثير من دول العالم".

    وكشف هافريلوف أن "عشرة جنرالات روس قتلوا في الحرب الروسية على أوكرانيا". وأوضح أن "معظم الأراضي الأوكرانية تحت سيطرة الجيش الأوكراني وقوات إنفاذ القانون". وأشار إلى أن  الناس بدأوا في العودة إلى منازلهم للاستمرار في العمل والحياة بشكل عادي". 

    وقال هافريلوف، الذي يزور العاصمة الأميركية واشنطن، إن "المساعدات العسكرية الأميركية من مدفعية وذخائر ونظام هايمرس ساهمت في التقدم العسكري الذي نحققه على الأرض". 

    وعن امكانية استخدام روسيا للسلاح النووي قال هافريلوف: "بالطبع، لا نعلم ما الذي يدور بالتحديد في رأس الرئيس فلاديمير بوتين ومن حوله، لكننا في أوكرانيا يجب أن نكون مستعدين لأي سيناريو في هذه الحرب". 

    وأضاف "قد يكون هناك سيناريو يقو   من خلاله بوتين بنشر أسلحة نووية، ولست على ثقة بأنه سيتبع هذا السيناريو لأنه لن يوقف الشعب الأوكراني ولن يثني الجيش عن الاستمرار في الدفاع عن أراضينا واستمرار الحرب، وفي المقابل سيخلق الكثير من المشكلات لروسيا نفسها، لأنه في هذه الحالة، ستضطر أوكرانيا في المقابل إلى استخدام كل الوسائل الأخرى لهزيمة روسيا". 

    وحول وضع محطة زابوريجيا النووية، قال إنها "حاليا تحت مراقبة المنظمات الدولية الخاصة بالطاقة النووية، حيث يوجد أفراد من المنظمة فيها، وهناك محادثات بين قادة العالم بشأن هذا الموضوع".

    لكنه أعرب عن خشيته من تدمير أو قصف المنطقة التي تحيط بالمحطة. وقال إن "المحطة مغلقة حالياً لناحية إنتاج الطاقة وتوليدها، ومهندسونا يحاولون الإبقاء عليها في حالة أمان، ولكننا يجب أن نكون حذرين وحريصين حيال الأحداث الجارية حولها لأن هذا يخلق نوعاً من المخاطرة بالنسبة لأوكرانيا والمنطقة ككل".
    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media