الجنائية الدولية ـ بيربوك تبحث في لاهاي سبل ملاحقة بوتين
    الثلاثاء 17 يناير / كانون الثاني 2023 - 07:36
    [[article_title_text]]
    وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك
    (DW) برلين - وزيرة الخارجية الألمانية تزور لاهاي وتحديدا مقر المحكمة الجنائية والدولية، من أجل التباحث مع مسؤوليها حول سبل ملاحقة المسؤولين على الغزو الروسي لأوكرانيا، مجددة اتهامها للرئيس الروسي بوتين بأنه "مجرم حرب".    

    تزور وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك الاثنين (16 يناير/ كانون الثاني 2023)، مدينة لاهاي الهولندية وعلى رأس أجندتها  مناقشة سبل محاسبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الحرب ضد أوكرانيا. وتلتقي السياسية من حزب الخضر، رئيس المحكمة الجنائية الدولية بيوتر هوفمانسكي ثم المدعي العام كريم خان الذيبدأ بالفعل في التحقيق حول جرائم متعلقة بالغزو الروسي لأوكرانيا. وذلك قبل أن تلتقي في وقت لاحق وفي اجتماعين منفصلين، رئيس الوزراء مارك روته ثم نظيرها الهولندي فوبكه هوكسترا.

    وقبل توجهها إلى لاهاي، اتهمت بيربوك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشن حرب على القانون الدولي بهجومه على أوكرانيا، مشددة أن "بوتين يدهس أبسط مبادئ القانون الدولي التي تربط بين جميع الشعوب... حرب روسيا ضد أوكرانيا هي أيضا حرب ضد العدالة"، موضحة أن هدف زيارتها التأكيد على أن "القانون الدولي قوي، وأن تطبيقه وتعزيزه الآن أمر راجع إلينا".

    وشددت بيربوك على أن قصف "قنابل عنقودية على مدنيين مسالمين، وسجون التعذيب في الأقبية المظلمة، وخطف الآلاف من الأطفال الأوكرانيين - والهياج الروسي الوحشي والمنتهك للقانون الدولي في أوكرانيا، ووحشية الحرب لا يمكن تبريرها بأي شيء". وذكرت الوزيرة أن لاهاي ترمز إلى القانون الدولي والعدالة بشكل لا مثيل له في أي مدينة أخرى، وقالت: "المحاكم الدولية هناك تمنح الثقة بأننا سنحل نزاعاتنا سلميا في العالم وأن أسوأ الجرائم سيُجرى المعاقبة عليها".

    الإشكالية القانونية

    بيد أن هناك إشكالية تطرحها آلية التعامل مع الغزو الروسي لأوكرانيا عبر المحكمة الجنائية الدولية، التي تمّ إنشاؤها بموجب ما يسمى بنظام روما الأساسي لعام 1998. والمحكمة تغطي التحقيقات بخصوص جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

    وفي حالة العدوان- أي الحرب العدوانية التي أمر بها بوتين- لا يمكن للمحكمة اتخاذ أيّ إجراء، من بين أمور أخرى، لأن روسيا ليست دولة عضو في المحكمة. وهذا من الأسباب التي جعلت الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يدعو إلى تشكيل محكمة خاصة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي.

    الأمر الذي ذهب إليه أيضا وزير العدل الألماني ماركو بوشمان أمس الأحد متحدثاً عن سيناريو محتمل لتشكيل محكمة خاصة لملاحقة المسؤولين عن الحرب على أوكرانيا استنادا لمبدأ "محاسبة من بدأ هذه الحرب". إلا أنه أقر بصعوبة ذلك على المدى القصير.

    و.ب/ح.ز (أ ف ب، د أ)
    © 2005 - 2023 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media