بلاد ما بين البابين
    السبت 21 أبريل / نيسان 2012 - 19:36
    حسن الخفاجي
    بعدما أشاع العراقيون خبر موت الحجاج بن يوسف الثقفي قال في خطبة الشهيرة في مسجد الكوفة , التي ابتدأها قائلا:

    "أنا ابن جلا وطلاع الثنايا        متى أضع العمامة تعرفوني"

    قال فيها:"يا أهل العراق  يا أهل الشقاق والنفاق.. الخ " , لكن المزورين للتاريخ نسبوا هذا القول للإمام علي ع مرة وللإمام الحسين ع مرة أخرى , ليكتمل رسم الصورة السوداء المزيفة عن العراقيين .

    سمعت مؤرخا كويتيا يقول:" ان الكويت كبلد أقدم من العراق وو.."
    أمام هذا الزيف الواضح لم يبق أمامنا إلا ان نعتمد على ما ذكر في التوراة والإنجيل وكتب التاريخ القديمة والمؤرخين الذين  أنصفوا حضارة وادي الرافدين , من له حساسية من اسم العراق ليعود إلى تسميته القديمة بلاد ما بين النهرين !

    ما الذي يبقى من دجلة وبلاد ما بين النهرين , إذا استمرت حكومة "سلاتين الباب العالي" في حكومة الإسلاميين المودرن بالاستمرار ببناء السدود لتجفيف النهرين مستقبلا !؟ .

    كون تركيا بلد منبع لا يعطيها الحق بحرمان دول  المصب من الماء والقانون الدولي يلزمها بذلك.

    لم تأخذ تركيا بتوصيات اللجان الدولية غير الملزمة وضربت بها عرض الحائط , منها قرار لجنة التراث العالمي , الذي اعتبر دجلة والفرات ضمن التراث الإنساني , حينما عقدت اجتماعها في البرازيل في العام 2010.

    علينا ان نتحرك كشعب لنسمع صوتنا للعالم ولمنظماته الدولية , على الحكومة التحرك على منظمة الغذاء والزراعة الدولية في روما , ولجنة التراث العالمي في باريس، ومنظمة الأمم المتحدة  , ومنظمة السلام الأخضر  , كي لا ندع "السلتان اوردغان"يفعل ما يحلو له .

    كنت أتوقع من الساسة , الذين حجوا , أو اعتمروا إلى "باب استانبول العالي"وتشرفوا بلقاء "السلتان اوردغان المعزم" , وبالخصوص من لهم علاقات مميزة بجناب "السلتان", ان يطرحوا أو ان يطرح احدهم مسالة  تقاسم مياه دجلة والفرات , أو الحصول على إقرار من حكومة "السلتان" بالاعتراف بحصص العراق من مياه دجلة والفرات , لكن هذا لم يحصل , لقد اختصرت مناسك الحج والعمرة للباب العالي على حث السلتان على التدخل السافر في الِشأن الداخلي.

    (أدري بأنك من ألفٍ مَضَتْ هَدراً    للآنَ تهزْينَ من حكمِ السلاطين)

    مثلما لم نسمع من الساسة الذين يحجون إلى "باب تهران" , عن موقف واضح من سدود إيران على الأنهر , التي تدخل الأراضي العراقية.

    إذا كان زمن الحروب والتهديد بالقوة العسكرية بالنسبة للعراق الجديد مع جيرانه قد ولى , فان سلاح إيقاف استثمارات الدول , التي تؤذي العراق هو سلاح فعال وممكن .

    من غير الممكن ان تستمر تركيا وإيران بالتلاعب بحصص العراق المائية, والتدخل بشؤوننا الداخلية ,  وتنشط وتتسع حركة الاستثمار والتجارة مع  تلك الدول , لتشكل عوائد تلك الاستثمارات تمويلا , لمن لم يكتمل بناؤه من السدود .

    عندما تجف دجلة ويتبعه الفرات وتلغى تسمية بلد مابين النهرين , لم يبق أمامنا إلا الاعتراف بان الكويت أقدم من العراق , وان الطفل الوليد يلد بأسنان ثم يبصر مثلما يقول المثل العراقي (طلعت السنون قبل العيون)!!.

    لكن من , من الحاقدين على العراق يستطيع ان يرفع ذكر بلاد ما بين النهرين من الكتب السماوية ومن ذاكرة البشرية ؟.
    من منهم يستطيع ان يرفع قصيدة الجواهري دجلة الخير من ذاكرتنا؟.

    (يا دجلة الخير: قد هانت مطامحُنا    حتى لأَدنى طِماحٍ غيرُ مضمونِ)

    الجواب عند السلتان اوردغان ومن يحج أليه .
    عندما تجف دجلة والفرات ويستمر اغلب ساستنا بخضوعهم المذل لتركيا وإيران وباقي دول الجوار, سيصبح اسم بلدنا بلاد ما بين البابين

    (يا دجلةَ الخير يا نبْعاً أفارقُهُ       على الكراهةِ بين الحين والحينِ
    يا دجلةَ الخير: خلّيني وما قَسمت     لي المقاديرَ من لدْغِ الثعابينِ)

    الأبيات الشعرية من قصيدة دجلة الخير للجواهري

    Hassan_alkhafaji_54@yahoo.com
    21-4-2012
     

     
    التعليقات
    1 - يبقى العراق عريق
    فائق عبد الكاظم ناصر ألأسديFaik A.K.Nasser    21/04/2012 - 20:39:3
    أحسنتم أخي على هذه الكلمات الصادقة . نعم لاتوجد معظله الا ولها حل. بالرغم من التشنج الشديد بين العراق وتركيا لكني على ثقه كبيره أن الساسه في تركيا ليس بغافلين عن خسارة بلدهم الفادحة اذا لم يتعاملوا بحكمه مع العراق. مجرد إيقاف الاستثمار مع الشركات التركيه سيكلفهم خساره فادحه هذا اذا قاطعنا الاستيراد منهم بحمله وطنيه مدعومه بأعلام عراقي مبرمج سوف تصل الرساله واضحه من خلال ضغط الشركات التركيه على حكومتهم وانا شخصيا مارست ذالك قبل اسبوع مع مدراء اكبر مصافي النفط في تركيا.
    2 - حرب المياه بدات من زمان . واليوم زادت ضراوه
    ابومنتظرالعتابي    21/04/2012 - 21:26:0
    لقد وضعت يدك على جرح عميق يا ابا علي . حرب المياه بدات من زمان . واليوم زادت ضراوه . حيث منذو كنا في سوريا ابان الحرب العراقيه الايرانيه لقد كان الشرفاء من ابناء شعبنا من كتاب وسياسيين يحذرون من ان الحرب القادمه هي حرب المياه . وكانوا يحذرون من ان العطش والجفاف سيصيب العراقيين بلا استثناء نتيجة السياسه الاتاتوركيه لتركيا والطامه الكبرى والمصيبه الثانيه اضافه الى ما ذكره اخواننا عن حرب المياه التركيه ان ايران تبعة في سياستها المائيه تركيا واخذت تضع السدود على الانهار والجداول التي تصب في العراق حتى انها اوقفت انهارا كانت غزيرة المياه بشكل كامل واماتت بساتين كانت تعيش على تلك المياه . ما الذي فعله العراقيين حتى يعاقبوا بهذه الطريقه البشعه بقطع المياه عن بلادهم . هل نفسر ذالك بانه لا زال معسكر الحسين مقابل معسكر يزيد والجيشين قائمين وموجودين ليومنا هذا ولا زالت سياسة الموت عطشا مستمره . نظم صوتنا الى صوت الاستاذ حسن الخفاجي وكل الشرفاء الحريصين على العراق بان يضعون في الحسبان ان الحرب القادمه هي حرب المياه . واذا كان اخوتنا قد تحدثوا في السابق عن سدود تركيا على نهر الفرات اليوم تركيا وضعت سدود على نهر دجله لخنق العراق اكثر واكثر واماتته عطشا فعلى الجميع التحرك ظمن نطاق مسؤلياتهم لردع تركيا وايران من هذه السياسه المجحفه باهل العراق
    3 - الخطوط الحمر
    د.حميد حسن    21/04/2012 - 23:21:1
    بارك الله فيك استاذحسن وعلى إحساسك الفطري ان ان شرا مبيتا يلوح في الافق. ان الاوان وآن مت زمان ان بؤشر خطوط حمر يستحيل على اي شخص أو مئةاو حزب أو اداة إعلام تجاوزها,حطوط تضع الحد بين مصلحة الوطن العليا وما سواها وانه لا حياد ولا تخريج او فتوى ولا ميكافيلية تبرقعة بتعابير ظاهرها انساني ولا ما يسمى قول الحقيقة أوالشفافية كلها ينبغي ان تتوارى امام المصلحة العليا للوطن.ومن يشذ عت هذا فعليه طكم الشعب ولعنة التاريخ
    4 - بلدالطيبة والكبرياء
    ناظم خميس    22/04/2012 - 02:20:3
    من يوم اللي خلق الله الطين حصتنا طين احمر بووهيون سلاجقة خروف ابيض واسود وعثمانيون وحجاج كل الجزارين الذين شحنوا بكراهية مقيتة لهذا البلد اتوا من خارج الحدود او تربوا وفي جينات تغلغلت الكراهية لهذا البلد وناسه البسطاء الكبار في نفوسهم كانها انفة تسكن اللحم والعظما حاولوا دفن العراق عميقا ولكنه تململ وسيخرج معافي اعيدوا الكرامة للعراق بالتعامل بالمثل صوتك الوطني اخ حسن هو صوت واضح ويجب ان يحاسب كل من سمح لمثل هذه الدول بان يتدخل بشكل فج ايا كان موقعه في الدولة فالوطن ليس لملك احد او عشيرة تستهويها ميولها الجشعة وسرق عينك عينك قوت الناس البسطاء نحن من فرط بسمعته باختلاف كلمته نحن لاننسي السرقات السلطانية التي كانت تذهب الي الاستانة لتبني تركيا وتخرب الاثار العظيمة لهذا البلد الروحي لتبني مجدها والتي تجني ارباحه الي يومنا هذا القانون هو الحل وتطبيقه علي زعامات اقطاعية وعنصريةلايستسيغها الانسان العراقي البسيط كتاباتك اخي حسن تبعث الدماء والكبرياء في نفسي وتزيل الياس عني وتزرع بدله نبتة الياس العظيمة بوركت وبورك سعيك
    5 - Mesopotamia
    Hussein Najee    22/04/2012 - 10:56:2
    Dear Mr. Al-Khafaji: Mesopotamia as a civilization belongs to mankind and not only to Iraqis. With Turkey and Iran decimating this civilization and Iraqi politicians squabbling over money and positions is really sickening; to say the least of their integrity. Since Iraqi politician proved they are nothing but scums, I strongly believe this issue should be raised by environmental organizations (civil societies). As Iraqis, you owe mankind to save Mesopotamia from being decimated by maniacs. With respect to all of you.
    6 - أسباب ضعفنا
    علي    22/04/2012 - 11:10:2
    في هذا العالم يصبح القوي هو من يقرر ما يريد , قاعده عير متفق عليها في العلاقات الدوليه لكنها هي السائده, القوه مهمه في فرض الأمر الواقع , أما المعاهدات والقوانين الدوليه فهي ( شكل تاني). لهذافأن تنميه القوه مطلوب للعراق في هذا الزمن ليس لتهديد الجيران او الأخرين, أنما لحمايه الحقوق المشروعه للوطن, وفكره بناء القوه ليست كما يفسرها الأخرون على ضوء القوه التي بناها الراحل الى السعير صدام, حيث( عض اهله والجيران) فصار شقي المنطقه و (خروعه) ... لا ليس على هذا الاساس العدواني بناء القوه. ستبقى مصالح بلدنا عرضه للتفريط ما دمنا ضعفاء. تذكروا كيف كان الأقزام كل الاقزام وكمارأيناهم على شاشات التلفزه, يخرون ساجدينا أمام صدام لانه صاحب بئس شديد وقوه غاشمه لا يعرف احدا منهم متى ستطاله, فما بالك اذا( لعبوا بذيولهم) مع مصالحه!... لهذاالقوه لحمايه المصالح الوطنيه مطلوبه شرط أن لا تكون عدوانيه. لا نستغرب من مواقف الجوارين مثلا عندما يغمطون كثيرا من حقوقنا لأنهم يعرفون تفاصيل ضعفنا , قوتناوتشذرم وحدتنا الوطنيه التي غدت(شذر مذر). أخي الفاضل أبو علي: سلم قلمك النير عندماتطرقت الى موضوعا جانبه الأستراتيجي محط أهتمام وتفكير عند المفكرين من الوطنيين ... شكرا لك على هذا الحس المخلص ولمنبرنا (الأخبـــار).
    7 - أسباب ضعفنا
    علي    22/04/2012 - 14:03:1
    في هذا العالم يصبح القوي هو من يقرر ما يريد , قاعده غير متفق عليها في العلاقات الدوليه لكنها هي السائده, القوه مهمه في فرض الأمر الواقع , أما المعاهدات والقوانين الدوليه فهي ( شكل تاني). لهذافأن تنميه القوه مطلوب للعراق في هذا الزمن ليس لتهديد الجيران او الأخرين, أنما لحمايه الحقوق المشروعه للوطن, وفكره بناء القوه ليست كما يفسرها الأخرون على ضوء القوه التي بناها الراحل الى السعير صدام, حيث( عض اهله والجيران) فصار شقي المنطقه و (خروعه) ... لا ليس على هذا الاساس العدواني بناء القوه. ستبقى مصالح بلدنا عرضه للتفريط ما دمنا ضعفاء. تذكروا كيف كان الأقزام كل الاقزام وكمارأيناهم على شاشات التلفزه, يخرون ساجدينا أمام صدام لانه صاحب بئس شديد وقوه غاشمه لا يعرف احدا منهم متى ستطاله, فما بالك اذا( لعبوا بذيولهم) مع مصالحه!... لهذاالقوه لحمايه المصالح الوطنيه مطلوبه شرط أن لا تكون عدوانيه. لا نستغرب من مواقف الجوارين مثلا عندما يغمطون كثيرا من حقوقنا لأنهم يعرفون تفاصيل ضعفنا , قوتناوتشرذم وحدتنا الوطنيه التي غدت(شذر مذر). أخي الفاضل أبو علي: سلم قلمك النير عندماتطرقت الى موضوعا جانبه الأستراتيجي محط أهتمام وتفكير عند المفكرين من الوطنيين ... شكرا لك على هذا الحس المخلص ولمنبرنا (الأخبـــار).
    8 - موقف مائع
    عراقي انا    22/04/2012 - 15:14:2
    اذا كانت حكومة المحاصصة جدية في خدمة العراق وليس لخدمة الفساد فان هناك عدة طرق على الاقل للحد من اضرار دول الجوار للعراق وعلى سبيل المثل الحد من الاستيرادات والترانزيا من وخلال هذه الدول التهديد بالحد من الزيارات الدينية اتركيا وايران !!ان امكن.الاعتماد على تعدد منافذ تصدير النفط من تطوير ميناء الفاو واحياء ابوب طرابلس وينبع ومد خط الى العقبة بحيث يمكن تهديد تركيا بوقف الامدادات عنها وغير ذلك من الاجراءات التي يقوم بدراستها الخبراء العراقيون واخيرا(ما دوه العكرب غير القندرة)مع الاعتذار للموقع ومتصفحيه
    9 - عرب وين طمبورة وين والاكراد وين
    الدجيلي    23/04/2012 - 07:52:2
    حبيبي حسن الخفاجي انا اتفق معاك بكل حرف كتبته في هذه المقالة واسلوبك رائع .اجوا منك ان تريحني وتريح العراقيين ان تكتب مقالة عن زيارة المالكي الى ايران وزيارة النجيفي الى تركيا باسلوبك هذا الرائع وشكرا وفقك الله لخدمة اخوانك العراقيين.
    10 - ياايها السياسيين تصرفوا بعراقية
    علي الجارالله    23/04/2012 - 19:48:2
    استاذ حسن المحترم : اقول اوقفو الاستثمار التركي والايراني هو الحل ان حجم الصادرات التركية للعراق العام الماضي هو 9 مليار دولار اضخم صادرات لاي بلد اخر وطرد الشركات التركية ولاداعي للتصدير عبر جيهان حتى نخلص من اردوغان وتمثيليته مع شمعون بيرس قبل فتره
    11 - احسنت ايها المبدع
    د. باسم سيفي    24/04/2012 - 12:32:4
    احسنت ايها المبدع والفيور على العراق. نعم العراق هو دجلة والفرات وماءهم هو من حعل العراقيين القدماء يبدعون حضارة استفادت منها شعوب العالم المختلفة. لكنا ما زلنا ومع الاسف حكومة وشعبا لازلنا نجتر الامجاد ونسيء استخدام مواردنا الطبيعية ونهدر حقوقنا المائية. ارجو ممن يهتم ان يوقع على الطلب العالمي الى اليونسكو لتضع دجلة ضمن التراث الانساني لانقاذه من السدود التركية. http://www.change.org/petitions/unesco-world-heritage-cmmittee-save-world-hertage-on-tigris-river-in-mesopotamia
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media