كربلاء تبحث المشاكل التي تعيق عقد الشراكة مع لافارج الفرنسية وتحذر من انتكاسة في مجال الاستثمار بالمحافظة
    الأربعاء 1 يوليو / تموز 2015 - 04:41
    مجلس محافظة كربلاء
    بغداد (IMN) ــ قال عضو مجلس محافظة كربلاء المقدسة محفوظ التميمي، إن المجلس استعرض وناقش النتائج والانجازات المتحققة جراء توقيع العقد الاستثماري مع شركة (لافارج) الفرنسية لاعادة تأهيل وتشغيل معمل إسمنت كربلاء وفق مبدأ المشاركة بالانتاج والمشاكل الحالية التي تعيق عملية الاستثمار وامكانية تذليلها وحلها.

    وأوضح التميمي لــ(IMN) انه جرى "بحث أسباب انخفاض الإنتاج بموجب هذا العقد من 600 الف طن سنويا وتشغيل نحو الف و500 موظف من المحافظة الى 200 الف طن بسبب تلكؤ الشركة العامة لصناعة الاسمنت وعدم تجهيز الشركة المستثمرة بالمحروقات بالسعر الرسمي والكمية المطلوبة، فضلا عن عدم توفير التسهيلات المطلوبة بما فيها تسهيل دخول الخبراء”.

    وأشار التميمي الى ان وزارة الصناعة والمعادن "لم تف بشروط العقد المبرم مع الشركة الفرنسية المستثمرة التي تريد الانسحاب بسبب ما اعتبر انه ازداوجية  في التعامل معها بين محافظة كربلاء وإقليم كردستان العراقي حيث منحت ثلاث اجازات استثمارية لانشاء معامل لصناعة الاسمنت فيه”.

    وأضاف التميمي ان "مجلس المحافظة شكل لجنة لمتابعة حل المشكلة بين وزارة الصناعة والشركة المستثمرة”، محذرا في الوقت نفسه من انحساب هذه الشركة.

    ورأى التميمي ان ترك الشركة لمشروعها في كربلاء يمثل انتكاسة في مجال الاستثمار بكربلاء خاصة وان المحافظة مقبلة على مشاريع عملاقة مثل مشروع مطار كربلاء ومصفى المحافظة وهي تحتاج الى المواد اللوجستية الضرورية، فضلا عن ان عدم تنفيذ الالتزامات سيعطي صورة غير ايجابية للشركات الراغبة بالاستثمار.

    وكانت وزارة الصناعة اتفقت مع السفارة الفرنسية على تفعيل اتفاقات الشراكة المبرمة بين شركات الوزارة والشركات الفرنسية مع امكانية الدخول في شراكات جديدة، بحسب ما أكده بيان للوزارة الصناعة والمعادن منتصف شهر حزيران.
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media