البرلمان الأميركي الدولي والمنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات: تركيا خرقت القانون الدولي في مصر
    المبادرة الإيرانية ناقصة والعراق قد يدخل في المجهول
    الخميس 6 أغسطس / آب 2015 - 10:41
    "الأخبار" عالية (لبنان) - أعلن وزير خارجية البرلمان الأميركي الدولي وأمين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات الدكتور هيثم ابو سعيد انّ تركيا قد قامت بخرق للميثاق الدولي بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 36/103 والمؤرخ في 9 كانون الأول/ ديسمبر 1981 وذلك بدعم جماعة انصار بيت المقدس في سيناء وهو جناح تابع لتنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية "داعش"  في مصر من أجل زعزعت الإستقرار المحلي والإنقضاض على نظام الحكم بغية إعادته للإخوان المسلمين حتى تصبح مصر إمتداد لنظام الحكم في أنقرة وهذا ليس في مصلحة السياسة الخارجية لها نظراً لطلب عضويتها المجمّدة في الإتحاد الأوروبي. وفيما يتعلّق بالتدخلات التركية في شأن الدول الأخرى أعرب الدكتور ابو سعيد أنّ هناك حقائق ثابتة في هذا الإطار حيث هناك إعتقال لأربع ضباط اتراك في مصر على مستوى عالٍ يقومون بمساعدة تنظيم أنصار الله وهم:إسماعيل علي بال، ضابط رفيع في هيئة الاستخبارات القومية في أنقرة ومنسق العمليات العسكرية ومساعديه  عبد الله التركي وباكوش الحسيني يوزمي وضياء الدين محمد غادو. وإعتبر الدكتور ابو سعيد أن فضح هذه العملية من قبل الإستخبارات المصرية جعلت من أنقرة مجبرة على التعاون مع التحالف الدولي في محاربة تنظيم "داعش" بعد الضغط الأميركي إلاّ أنها ما زالت تناور في هذا الشان، وربطت قضية الأكراد بهذا الشأن. وحذّر ابو سعيد من التمادي بقصف الأكراد لما له من إرتدادات خطيرة جداً على الأمن الشرق أوسطي، بالإضافة إلى الإصرار على خلق منطقة عازلة في الشمال السوري تحت أي هدف أو مُسمّى وتكون تحت سيطرتها.

    وتطرّق ابو سعيد في اللقاء الى المبادرة الإيرانية بخصوص رؤيتها لإنهاء الازمة السورية الى انّ هناك بنود على رغم من أهميتها الاَّ انها تبقى غير قابلة للتنفيذ بالظروف الحالية خصوصا ان هناك بعض المناطق لا تتواجد فيه سلطات شرعية وإنما عناصر مسلحة لها تاريخ حافل بالقتل والتنكيل والتهديد وهي بغالبيتها ليست من النسيج السوري وبالتالي يتعذّر قيام انتخابات نزيهة فيها، والمطلوب اولا وقبل البحث في هذا البند المهم، حيث المطلوب من الشعب السوري ان يشارك فيه بحرية دون الإحساس بإمكانية تهديده او قتله، ان يتمّ سحب تلك العناصر فوراً دون إبطاء على ان يسبق ذلك تعديل حكومي يضم النسيج الفعلي والتمثيل الصحيح من المعارضة السورية الوطنية التي حرصت ان تُبقي خطابها السياسي تحت سقف المطالب المحقة للشعب دون الاستقواء بقوات اجنبية من ٩٨ جنسية من اجل وضع الصيغة الملائمة للدستور الجديد. ويبقى اجراء الانتخابات النتيجة الحتمية عندها.

    و في الشأن العراقي أشار الدكتور أبو سعيد إلى خطورة طرح تغيير نظام الحكم فيه كما يجاهر البعض لما لهذا الأمر من إرتدادات سلبية قد تؤدي إلى تفكيك المجتمع العراقي وإلى أخذ الأمن المجتمعي في المنطقة نحو المجهول. وأضاف أنه من الأفضل اليوم التركيز على الخطر المحدق والذي يهدد كل الكيانات والعرقيات دون تفرقة. واشار إلى أن من يريد طرح هذا المشروع المشبوه اليوم إنما يريد طرح موضوعين أساسيين: أولاً المضي في فكرة مذهبية ضيقة من أجل إعادة العمل بمبدأ النظام السابق للرئيس صدام حسين، ثانياً الهروب من واقع المنظمات الإرهابية وفشل بعض الجهات من حسم هذه القضية وإلتفاف واضح حول الأولويات الدولية، والدخول في لعبة التسويات من أجل تحسين أوضاعهم الفكرية مستغلين ضبابية الحسم السياسي الدولي.

     

    USA Parliament (Intl.) & European Department for Security and Information : Turkey violated international law in Egypt , Iran initiative  is incomplete & Iraq may be subjected to Chaos


    MFA of the USA Parliament (Intl.)  and Secretary General of the European Department for Security and Information Dr. Haitham Abu Said announced that Turkey have violated the International Covenant under the United Nations General Assembly Resolution 36/103 , dated 9 December / December 1981 by supporting "Ansar  of Allah” group in Sinai that continued to regulate the so-called Islamic State " ISIL " in Egypt in order to ward has shaken the local stability and swooping on the system of government in order to return the Muslim Brotherhood until Egypt becomes an extension of the system of government in Ankara and this is not in foreign policy have an interest due to the request of its membership frozen in the EU.

    With regard to the Turkish intervention in respect of other countries , Dr. Abu Saeed expressed that there are hard facts in this context, where there is an arrest of four Turkish officers in Egypt at a high level who with the help of the organization Ansar Allah and they are: Ismail Ali Bal , a senior officer in the National Intelligence Authority in Ankara and coordinator military operations and his aides Abdullah and Turkish Bakush Husseini Ijsma and Diaa Eddin Mohammed Gado . Dr. Abu Saeed and considered that expose this process by the Egyptian intelligence made ​​of Ankara is obliged to cooperate with the international coalition in the fight against the organization " ISIL " after US pressure, However, they are still maneuvering in this regard, and have linked the issue of the Kurds in this regard . Abu Saeed warned of persistent bombing the Kurds because of its very dangerous rebounds on Middle East security, in addition to insist on the creation of a buffer zone in northern Syria under circumstances and goals to be under its control.

    Abu Said mentioned that the Iranian initiative regarding its vision to end the Syrian crisis are in lack of items in spite of its importance , but it remains non- implementation of the current conditions , especially that there are some areas which do not exist legitimate authorities , but armed with the elements of a history of murder and torture and the threat of a predominantly not from the Syrian textile and thus can not do the fair elections , What is needed first of research in this important item , as required by the Syrian people to participate in it freely without a sense of the possibility of threatening him or kill him, that is the withdrawal of those elements immediately without delay , preceded by a cabinet reshuffle includes the actual fabric and proper representation of the national Syrian opposition, which sought to keep political discourse under the roof of the just demands of the people without bullying by foreign troops of 98 nationalities for the appropriate formula for the new constitution mode. It remains to hold elections then the inevitable result .

    On the other hand and n the Iraqi affairs, Dr. Abu Said pointed to the seriousness ask to change the system of government in which some outspoken as to what this command from negative rebounds could lead to the dismantling of the Iraqi society and the community to take security in the region toward the unknown. He added that it is best to focus on today and the danger that threatens all entities and ethnic groups without distinction. He pointed out that those who want to put this dubious project today but wants to put up two main themes: first to move in sectarian idea narrow in order to re-operate on the principle of the former regime of President Saddam Hussein, a second escape from the reality of terrorist organizations and the failure of some parties to resolve this issue is clear and wrap around priorities International, and to engage in a game of adjustments in order to improve their situation by taking advantage of the intellectual blurry international political decisiveness.
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media