الحكومة تتحدث عن مؤامرة تستهدف النظام السياسي ومصدر يكشف تفاصيلها
    الأربعاء 9 أكتوبر / تشرين الأول 2019 - 05:35
    [[article_title_text]]
    بغداد (موازين نيوز) - كشف مسؤول حكومي رفيع، الثلاثاء، عن تفاصيل "مؤامرة" استهدفت النظام السياسي في العراق.
    وقال المسؤول الرفيع الذي اشترط عدم نشر اسمه بحسب صحيفة الشرق الاوسط، إن"السلطات توصلت إلى خيوط مؤامرة كانت تستهدف النظام السياسي في البلاد، وذلك بالتوازي مع الحراك الشعبي".

    وأضاف، ان"السلطات كان لديها علم مسبق بوجود مظاهرات خدمية ومطلبية تم الإعداد لها منذ الشهر التاسع، وأنها ستنطلق في الشهر العاشر، وذلك من خلال عمليات تحشيد غير مسبوقة في مواقع التواصل الاجتماعي"، مشيراً إلى أن"الأمور سرعان ما أخذت طابعاً آخر تمثل بدخول جهات منظمة على شكل أفراد وسط حشود المتظاهرين السلميين بهدف التخريب والعبث بما في ذلك الاعتداء على القوات الأمنية والمتظاهرين أنفسهم لغرض توفير الغطاء اللازم لهذه المؤامرة".

    وأوضح المسؤول الرفيع المستوى، أن"الخطة كانت تتضمن غلق مداخل بغداد الثمانية مع قطع طريق المطار، غير أن الجهات المسؤولة تنبهت إلى الأمر وتعاملت معه وسيطرت على الموقف".

    ورداً على سؤال حول ما إذا كان استخدام العنف المفرط السبيل الوحيد للقضاء على المؤامرة، أجاب المسؤول، إن"نوع العنف الذي استخدمته القوات الأمنية فُتح تحقيق بشأنه لمعرفة الدوافع وراء استخدام هذا العنف، لكننا متأكدون أن هناك طرفاً ثالثاً استخدم قناصين مدربين هو الذي استهدف القوات الأمنية والمتظاهرين، وهو الذي أوقع كل الخسائر البشرية التي وقعت خلال الأيام الخمسة الماضية".
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media