أنــــــا والـمــــرأة
    الأربعاء 9 أكتوبر / تشرين الأول 2019 - 14:56
    حسين حسن التلسيني
    حيـــن أقـف أمــــــام الـمـــرأة
    تصبــــح قـامتـي شمعـــــة
    وتـرحـل الدمــوع دمعـة تـلـو الدمعـــــة
    وتـظـل هــامـتــي للرحــالــة حكمــــــة
    وكفـــاي فنـــــــاراً ونســمـــــــة
    ويـمـسـي فـؤادي لـرواد الحُب مملكــــــة
    شيــــدهــا الحُب والبسـمــــــة
    وسـادهــا الحـرف الحَمَـام والنـغـمــــــة
    وتبــقى الشـمـس الحبـيـبـــــــة
    والقمـر الحبـيــب رئـتـــيَّ
    ويَكُون عَـقْـدُ قـران الرافديـــن بيـن ضفـتـيَّ
    وحيـن أضـع قلبـي بيـن كفيـهــا
    يصيـــرُ كـحـلاً لعيـنـيــهــــــــا
    وشـذاً يعودُ شــبـابـاً فـي ضفيـرتـيـهـــا
    وأســـاور المشــرقيـن فـي معـصـميـهـــا
    وحيــن أذوبُ في شـفتـيـهــــا
    وتســــقطُ حلوى العيـد من وجنـتـيـهـــا
    أبيتُ ظلاً حنـوناً فـوق سـفوح جـفـنـيـهــا
    وخلاخيـل نرجــس تســكن في قـدميـــهــا
    وحيـن أنــامُ بيــن حصــار نـهـديـهــــــــا
    وبـنغمــــة العــرس أورِّدُ خديـهــــــــا
    يـرفـرف الشـرق والغـرب فـوق كـتـفـيهــــا
    ويــرقـص الشـــمال مـع الجنـــوب
    رقـص الهــوى بيــــــن يديهـــــــا
    ويـصـبح الفجـر قــرط النــدى في أذنـيهــــا
    وحيـن أصغـي الـى بلـدة الحب في صـدرهـــا
    وتـلتحــفُ روحي بـحنـــــــــان شَــــعْرهــــــا 
    وأطــوف حُبـــاً حـول واحـــةِ طهرهـــــــا
    أمسي ريـاض المسـيح بسحرهـا وبيـــاض عطـرهـا
    وعنـدليــبـــــاً ريشــــــــهُ مـن أوراق زهرهـــــا
    وغيـومـاً كلمـا تـضـحـك تـغمـر الدنيــا بقطرهـــا

    حســين حسـن التلســــيني
    العـــراق / الـمـوصـــل ( 19 ــ 12 ــ 2009 ) 

    homeless.h@yahoo.com

    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media