بـــَوْحُ الشِّعـــــــر
    الثلاثاء 12 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 - 02:56
    حسين حسن التلسيني
    لـمْ يُرفــرفْ مِقْـوَلي حُبـــاً لكرسي
        مِقْـوَلي خفقـــــــةُ قــــــرآنٍ ودرسِ($)

        وغــدا فـي عُشِّــــهِ طــائـــرَ عُـرْسِ (*)
    وفراتــــــاً جاريـــــاً فـي كلِّ غـرْسِ

    وهلالٌ خــــافقــــي دفءٌ لـمنـسي
    صَفَحــــــاتٌ من سَـمَا غَيْـثٍ وأُنـسِ
    ********
    كُلُّ نجــمٍ في السـَّـــما يسـكنُ رأسي
    كُلُّ فجــرٍ كوثــــــراً يُمسي لكأسي

    ويَدُبُّ الـمـوتُ في شــــــريان يأسي
    ويفيـــضُ المــــاءُ في قمـــــة بأسي

    وَيَفِـرُّ الشـــوكُ من صَـوْلاتِ فـأسي
    ويفــوحُ العطــــرُ مـن أورادِ رأسـي

    ونشـــــيدُ العــدلِ يَخْضَــرُّ بلمسي
    ودمـاً حتـى لقلبِ الصَّخْــــرِ يُمسي

    وَغَـداً فـوقَ ثـــــرى حُفْـــرَةِ رَمْسـي
    للـورى يبقى شـذا جَهْـري وهمسي

    وظـلامُ الـرَّمـسِ لايحظـــى بطمْسـي
    فكتــابُ اللــهِ مينـــــائي وشمسـي

    ($) الـمِقْـوَلُ : اللســانُ ( * ) وغــدا فـي عُشِّــــهِ : أي غـدا اللُسـان فـي الفـــم 0
    (#) العـــراق /  المـوصــــل
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media