الدكتورة رابحة الناشئ تصدر كتابها الجديد تحت عنوان "بين كَلمتين...الليل"
    الأحد 24 فبراير / شباط 2019 - 18:26
    د. رابحة مجيد الناشئ
    إستاذة جامعية وباحثة في علم الأجتماع/عراقية مغتربة
    [[article_title_text]]
    أعلن للقُراء الكِرام صدور كتابي الجديد " بين كَلمتين...الليل "،  وهوَ ترجمة من اللغة الفرنسية الى العربية لِكتاب الشاعر والروائي الفرنسي جورج بونه :  "  Georges BONNET  Entre deux mots la nuit "   والترجمة  العربية للكتاب هي : بين كلمتين ... الليل.

    اهمية ترجمة هذا الكتاب الى اللغة العربية تعود الى افتقار المكتبات العربية لكتُب تتحدث عن مرض الزهايمر، الذي يصيب ذاكرة الإنسان ويبعده  عن كل ما يَحيط به، اهله، احبته، ذكرياته، بل كل حياته. هناك بعض الكتاب الذين يتحدثون عَن المرض وعَن المصابين بهذا المرض، ولكن الكثير منهم لا يتحدَث عَن مَشاعر وَمُعاناة المحيطين بهذا الإنسان، أحبائه، عائلته، أصدقائه، وَكُل مَن يحيط به...هذا هوَ الدافع الأَول لترجمتي لهذا الكتاب، لأَنه شهادة حيَّة يقدمها هذا الكاتِب، هذا الإنسان المُحِب والوفي، شهادة صادِقة عن المعاناة الحقيقية للمحيطين بالمريض ورسالة لهُم بكيفية مُعاملة المصاب بهذا المرض، ومرافقته والعناية به الى آخر لحظات حياته.                                                   

    هذا الكتاب هدية الشاعر والروائي جورج بونه، وَهَديتي ، الى كُل القُراء.

    انقل لكُم اعزائي القُراء ما قالته  "دار نشر ميزر للنشر والتوزيع " عن كتابي هذا:

    ‹‹ دار ميزر للنشر والتوزيع تصدر هذا اليوم 5 فبراير (شباط) 2019 كتاب الشاعر والروائي الفرنسي جورج بونه "بين كلمتين .. الليل"، نقلته إلى العربية الكاتبة الدكتورة رابحة مجيد الناشىء، يروي الكتاب قصة حب صادقة، ، عميقة، حقيقية وأبدية عاشها المؤلف جورج بونه ، الذي كان عمره ثلاثة وتسعين عاماً عندما كتب يومياته، التي  يصف فيها حالة زوجته سوزان، الرياضية وعازفة الكمان، وهي في طريق رحلتها الأبدية، بعد إصابتها بمرض شديد الصلة بمرض الزهايمر، وبالرغم من ان سوزان لا تَعرف ذلك الشخص الذي  يزورها كل يوم ، ويبدو كحبيبٍ متيّمٍ بحبيبته، إلّا أن جورج يستمر بزيارته لها ومكوثه معها لعدة ساعات يومياً. يحدّثها عن أيامهما التي قضياها معاً، عن أولادهما، عن الكتب التي تحبّها، والمقطوعات الموسيقية التي تهيم بها، عن الحديقة في دار المسنين والأشجار التي يجلسون بظلّها. وأحياناً يظهر لها صوراً عائلية، محاولاً إنارة ذاكرة بدأت ثقوب سوداء بغزوها لتمتصَّ كل ما له علاقة بالزمان والمكان..
    تتمسك سوزان بدبابيس شعرها، بأزرار قميصها ووشاحها، كإماءاتٍ لإناقة يوميّة، غير أن تلك الإيماءات بدأت تتداعى بمرور الأيام. ثم يبدأ الإنعزال، شرود النظر وثقل الكلمات. وفي ترجمة رابحة الناشىء الرائعة، يتعرّف القاريء على إسلوب جورج بونه الممتع، الشبيه بشعر النثر، والذي يسرد فيه يومياً ما يراه ويشعر به ويشغل فكره بما يحدث لتلك المرأة التي أحبها يوماً ويحبها إلى الأبد.

    الكتاب في 154 صفحة من القطع المتوسط. تصميم الغلاف : ناي دزاين  ››. 


      للراغبين في اقتناء الكتاب الإتصال بدار النشر                                
    ibrahimmaizer@hotmail.com         
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media