ليس كل من هو ضد امريكا يعني انه مع ايران
    الثلاثاء 7 مايو / أيار 2019 - 18:32
    سامي جواد كاظم
    امريكا ببيتها الابيض لونا والاسود في نواياه ومؤامراته هي عدوة الشعوب والاديان والاوطان ، امريكا قالتها علنا انها لا تعترف بحقوق الانسان بدليل انسحابها من المنظمة التي تعنى بذلك ، امريكا عندما تنبح على مقتل انسان عميل تافه وتصدر مجموعة عقوبات وتدرج من تشاء ضمن الارهاب ( هذه من مهازل العالم ارهابي يصنف الاخر ارهابي) بينما يرون بام اعينهم ال سعود وهم يقتلون ابنائهم بابشع طريقة وان مقتل جمال خاشقجي وصمة عار بجبين الامم المتحدة وكل المنظمات العالمية ، ليس حبا بجمال بل بغضا للجريمة .

    الاجواء تفتعلها امريكا لتتهم ايران بالغطرسة وهي منبع الغطرسة والاستهتار في العالم ، انت يا ملك ال سعود اين كرامتك وترامب يخاطبك بلهجة لايجرؤ مخاطبة سفلة امريكا بها فتسكت دون رد ، لا تكن مع ايران بل قف وقفة كرامة وارفض هذا الخطاب اعلم لا ايران ولا غير ايران يفكر بعداوة السعودية او بارضها ، بل انت وابنك الطاغية تفكرون بالاعتداء على جاركم واليمن اكبر دليل على جرائمكم، اين الكرامة الاسلامية التي كان لها شموخ ايام الدولة الاسلامية وحتى دولة الخلفاء الراشدين ما تجرا عدو ان يرفع صوته على المسلمين من الارض التي انتم حكامها ، فلو بعث رسول الله صلى الله عليه واله هل سيرضى بكم حكاما للمسلمين ؟

    لماذا جعلتم ايران بعبعا وصارت السبب في استنزاف اموالكم وكرامتكم ، بينما في حقيقة الامر لم يصدر من ايران أي عمل ضدكم ولو ارادت ذلك فيكفيها جريمة منى التي قتلتم فيها المئات من الحجاج الايرانيين بعملية مدروسة ، انتم تقولون ان ايران مع امريكا والصهيونية ، بالله عليكم اليست امريكا هي نفسها الصهيونية فلماذا تتملقون لهما بل وحتى تعملون على تحقيق صفقة القرن الوجه الاخر لوعد بلفور ، فان كانت امريكا سبة لان ايران تتعامل معها حسب ادعاءاتكم فلماذا ابرمتم صفقة بخمسمائة مليار دولار مع ترامب ؟  ام انكم يا ال سعود تريدون ان تكون لكم صفحة في الذلة للصهاينة كما كان لجدكم سابقا وهو يبعث برسالة الخيانة للرئيس الامريكي واعترافه بالكيان الصهيوني .

    ايران وفنزويلا وحزب الله قالوها علنا بان امريكا دولة مستهترة وصنيعتها الكيان الصهيوني سرطان في الجسد الاسلامي قبل العربي ، بل هنالك دولا من امريكا وافريقيا رفضت اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني بل اسياد العرب طاطاوا رؤوسهم ولم تتحرك ضمائرهم لاعلان رفضهم ، مما تمادى في استهتاره وبدا يصدر القرار تلو القرار ضد الاسلام وان كانت قراراته حبر على ورق ولا تغير التاريخ الا انها دليل واضح على ثقته بالمال السعودية والدور الخياني لابن سلمان في تماديه ضد المسلمين لانه لم يفعل شيء لا هو ولا كونغرسه ضد ابن سلمان قاتل خاشقجي بابشع صورة علما ان الفلم صورة وصوت عرض في مجلس الشيوخ الامريكي ، وقد طنطن بعض الاعضاء رافضين هذه الجريمة وطنطنتهم كنقيق الضفادع .

    من المستفيد من هذه الازمة في الخليج ؟ الم تكفيكم حروب الخليج الثلاثة حتى تجعلوها اربعة ؟ من الذي سيدفع الثمن ؟

    اقول لال سعود وامريكا والصهاينة ان اغلى شيء يفقده الانسان حسب اعتباراتكم هي حياته ، اعلموا ان الحياة لا شيء عند المسلمين عموما والشيعة خصوصا، ليكن الحشد الشعبي اكبر دليل على ذلك تطوعوا للقتال بكل الاعمار وفيهم من لا يعرف استخدام حتى المسدس ولكن الارض والمقدسات اغلى من الروح ،  عندما تكون العقيدة والوطن في الكفة الثانية من الميزان سيبذلون ارواحهم في الكفة الاولى من الميزان حتى تساوي كفة العقيدة والوطن .

    يقول المقبور موشي ديان ماذا نفعل للفلسطيني الذي لا يهتم لروحه من اجل وطنه فهل اهدده بالقتل ؟ فانه جاء برجله ولم يخشى القتل .
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media