البطاط يروي الموقف الأمني من ساحات الاحتجاج ويتحدث عن قضية ’اغتيال’ الهاشمي
    الجمعة 20 نوفمبر / تشرين الثاني 2020 - 20:09
    [[article_title_text]]
    بغداد (ناس) - أكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط، الجمعة، وجود تعاون من قبل المتظاهرين مع القوات الأمنية، خاصة في ملف التفتيش قبل الدخول إلى الساحات، وفيما أشار إلى توصل تحقيقات اغتيال الخبير هشام الهاشمي إلى مراحل متقدمة، أكد جاهزية قواته لتأمين الانتخابات المقبلة ووضع خطة لها.  

    وقال البطاط في مقابلة مع الوكالة الرسمية، تابعها "ناس"، (20 تشرين الثاني 2020)، إن "إجراءات عودة الهاربين لم تكتمل بعد ويحتاج إلى تشريع قانوني وتخصيص مالي"، لافتاً إلى أن "أكثر من 10 آلاف من المفسوخة عقودهم عادوا إلى الخدمة".  

    وأكد البطاط أيضا أن "السجون مؤمنة بشكل كامل".  

    ومضى بالقول، "نجحنا في تأمين جبل مكحول بشكل كامل، وباشرنا بمسك الأمن ونصب كاميرات متطورة لتأمينه، والحوادث في بعض المناطق النائية التي ينفذها داعش هي حالات فردية وتحت السيطرة الآن".  

    واشار إلى أن "الشرطة الاتحادية بصدد فتح آفاق مع ألمانيا لعلاج المصابين الحرجين من منتسبينا، ووزير الداخلية تكفل باستحصال الموافقات".  

    ولفت إلى أن "قيادة الشرطة الاتحادية لديها خطة لإعادة انتشار القطعات ومسك الأرض"، مؤكداً "لدينا خطة قريبة لرفع قسم من السيطرات بالتعاون مع قيادة عمليات بغداد".  

    وفيما يخص الوضع في بغداد واجواء الاحتجاجات بعد افتتاح جسر الجمهورية ورفع الخيم من ساحة التحرير ذكر البطاط، أن "الوضع أفضل بعد قرار رئيس الوزراء فتح جسرالجمهورية والاختناق المروري انحصر بشكل جيد"، مشيراً إلى أن "ساحات التظاهرات مؤمنة بشكل كامل ولم تحصل أي حادثة أو انفلات منذ فتح الطرق".  

    وأردف قائلاً، "يمنع دخول أي شخص إلى ساحات التظاهر من دون تفتيش لمنع دخول الأسلحة والآلات الجارحة، كاشفاً عن "وجود تعاون من قبل المتظاهرين مع القوات الأمنية خاصة في التفتيش قبل الدخول إلى ساحات التظاهر".  

    وأضاف أن "وزير الداخلية أوكل مهمة الإشراف على القوة المسؤولة عن حماية المتظاهرين إلى 78 ضابطاً من هم برتبة مقدم فما فوق".  

    وأكد قائد الشرطة الاتحادية أن "عملية اغتيال الهاشمي ليست جنائية بل هي جريمة مخطط لها والتحقيق فيها وصل إلى مراحل متقدمة".  

    وعزا البطاط تكرار الخروقات في ديالى إلى "الخلافات على المناطق والخلافات على أراضي زراعية".  

    واعتبر أن "السلاح المنفلت يحتاج إلى جهود لإعادة سحبه من خلال الشروع بجرد جميع المناطق، وقواتنا لن تسمح بأي مظاهر مسلحة خارج إطار الدولة وإذا عثرت على سلاح غير مرخص تستولي عليه".  

    وختم بالقول، "جاهزون لتأمين الانتخابات ووزارة الداخلية بدأت بإعداد خطة لذلك".  
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media