النفط یرتفع بفعل عاصفة تھدد خلیج المكسیك.. برنت الى 39.89 دولار للبرمیل
    الأثنين 14 سبتمبر / أيلول 2020 - 09:56
    [[article_title_text]]
    فليرات حقل نفطي جنوب العراق
    طوكیو (رویترز) - ارتفعت أسعار النفط یوم الاثنین بسبب عاصفة مداریة في خلیج المكسیك أجبرت الشركات على إخلاء المنصات
    ووقف الإنتاج، لكن المكاسب جاءت محدودة بفعل بواعث القلق من تخمة في الإمدادات العالمیة وانخفاض في الطلب على الوقود.

    وبحلول الساعة 0629 بتوقیت جرینتش، كانت العقود الآجلة للخام الأمریكي غرب تكساس الوسیط مرتفعة 14 سنتا بما یعادل 0.4
    بالمئة إلى 37.47 دولار للبرمیل. وزاد خام برنت ستة سنتات أو 0.2 بالمئة مسجلا 39.89 دولار للبرمیل.

    كان كلا العقدین ختم الأسبوع الماضي منخفضا، في تراجع للأسبوع الثاني على التوالي.

    اشتدت العاصفة المداریة سالي في خلیج المكسیك إلى الغرب من فلوریدا یوم الأحد ومن المنتظر أن تتحول إلى إعصار من الفئة 2.
    وتتسبب العاصفة في تعطل إنتاج النفط للمرة الثانیة خلال أقل من شھر بعد أن اجتاح الإعصار لورا المنطقة في وقت سابق.

    یرتفع النفط عادة عندما یتوقف الإنتاج، لكن في ظل تفاقم جائحة فیروس كورونا فإن المخاوف حیال الطلب تسیطر على المشھد، بینما
    تتنامي الإمدادات العالمیة. والولایات المتحدة أكبر مستھلك ومنتج للنفط في العالم.

    وفي لیبیا، تعھد القائد العسكري خلیفة حفتر بانھاء إقفال المنشآت النفطیة القائم منذ شھور، في خطوة ستضخ مزیدا من الإمدادات في
    السوق، وإن كان من غیر الواضح إن كانت حقول النفط وموانئھ ستعاود النشاط.

    وقال جیفري ھالي، كبیر محللي السوق في أواندا، ”الإعلان عن أن إغلاق مرافئ تصدیر النفط اللیبیة ربما شارف على الانتھاء سیزید
    المتاعب خلال اجتماع أوبك+ ھذا الأسبوع."

    تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤھا، فیما یعرف بمجموعة أوبك+، یوم 17 سبتمبر أیلول لبحث مدى الالتزام
    بتخفیضات إنتاجیة عمیقة، لكن المحللین لا یتوقعون إقرار تقلیصات جدیدة.
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media