أخلاقياتُ العالَمِ الافتراضيِّ
    الثلاثاء 12 أكتوبر / تشرين الأول 2021 - 04:05
    زعيم الخيرالله
    البعضُ ينطلقُ في العوالمِ الافتراضية متحرراً من كل قيد ؛ وكأنَّهُ لاتوجد ضوابطُ تحكم هذه العوالم . الصداقة في العالم الافتراضي ، ينبغي أن يُلتَزَمَ بضوابِطِها ، فمن توافق على صداقته ؛ يجب ان تكون له صديقاً بكل ماتحمل الكلمة من معنى ، فكلمة صديق مشتقة من الصدق ، فكما تكون مع صديقك في الواقع ، حريصاً على حفظ اسراره وعدم افشائها ، كذلك هو الحال مع صديقك الافتراضي ، فلا يجوز اختراق معلوماته وافشاء اسراره ، ونقل خصوصياته الى الاخرين.
     في العالم الافتراضي ، هناك قوانين تضبط هذه الصداقات والعلاقات ، فالاحتيالُ  ممنوعٌ في القوانين التي تحكم العالم الافتراضي ، والاختراق جريمة يعاقب عليها في العوالم الافتراضية .
    العالم الافتراضي هو انعكاس لعالمنا الواقعي ؛ فالاصالةُ للواقع ولكن هذا لايعني ان يجد اي شخصٍ فرصتهُ لنفث سمومه واحقاده وعقده .
    فالشخص الذي يعجز عن حل مشكلاته الواقعيَّة يجد مجالاً واسعاً في العوالِمِ الافتراضية لتشويه الطرف الاخر والافتراء عليه وفبركةِ اشياء ضده . من يعجز عن حل مشكلته في الواقع يهرب الى العالم الافتراضي لينفث سمومه واحقاده وعقده . العوالم الافتراضية محكومة بقوانين وضوابط للنشر .... وهناك جرائم الكترونية تعاقب عليها القوانين . يجب ان نسعى لان يكون العالم الافتراضي عالماً مثاليّاً يحكمهُ الحب وتظلله الاخلاق ، وننشر فيه كلَّ خير ، لا ان نُضيفَ الى ازمات الواقعِ ازماتٍ جديدةٍ .

    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media