10 قصص قصيرة ذكية: جدران الشوارع ورقية ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول
    الجمعة 19 فبراير / شباط 2021 - 06:54
    إشبيليا الجبوري
    ـ 0 ـ
    جدران تلو جدران٬ جدران الشـوارع٬ ورقية.!٬ المحنة؛ـ جدران الحناجر زنازين٬ مرساة العالم؛ هو النافذة.!
    الفصل الأول
    ـ 1 ـ 
    حين يكون مقصلة٬ رؤوسنا تمرح للفولاذ عاليا٬  يكون الهواء جذل.!
    ـ 2 ـ
    أقولها بألم٬ أمام لوحة أنتصار الثورة الفرنسية: أقولها لنفسي أمام البحر.!
    ـ 3 ـ
    الشوارع تبدو سيان ؛ـ الألم يتسع هنا٬ أو يتمدد٬ هناك.!
    ـ 4 ـ 
    عندما أترنمها عند البحر٬ اللمع في المرآة٬ المرساة جرس العالم الثقيل.!
    الفصل الثاني
    ـ 5 ـ
    أقف في هواء كل غرفة٬ أقف بجانبه٬ صمت البيانو الكبير يقولني.!
    ـ 6 ـ 
    أستمع إلى نفسي؛ـ وأنا أقول ذلك٬ ثم أقولها دون صدى٬ ثم يغني دون أن استمعه.!
    ـ 7 ـ
    والآلم عثة الشوارع الرثة٬ العثة هي الشوارع؛ بأزقتها٬ الحياة ورقية.!
    ـ 8 ـ
    ولأجل أن يتظاهر الألم؛ عندما أقولها لكم في الظلام٬ الشهيد٬ أنت المرساة.!
    ـ 9 ـ
    وأنا حين أبحرك٬  لسان الحجر البحري٬ يرصفك في الظلام.!
    الفصل الثالث
    ـ 10 ـ
    وكلما طارت العثة بالشوارع٬ من خطها الحياة٬ ترسم٬ جدران الحياة ورقية.!٬ تتحرك النوافذ٬ تباح مثل المقصلة في الهواء٬ يكون لرؤوسنا سريرا عاليا.!. انتهت.
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media