حديث السنبلة!!
    الأربعاء 31 مارس / أذار 2021 - 05:52
    د. صادق السامرائي
    كنتُ أتخطّى في حقولِ القمحِ
    فسَمعتُ صُراخَ سنبلةٍ
    تشكو صبرَ الحِرمانِ
    وتنادي سنابلَ الحقلَ
    أنْ هيّا للدورانِ
    وتنبّهتُ لهَمْسٍ
    يتناغمُ على وقعِ حفيفٍ
    يترددُ كالهذيانِ
    ما بينَ سنابلٍ تعبتْ من 
    صولاتِ الريحِ
    وجفافِ عروقِ السيقانِ
    تبحثُ عنْ مَأوى
    في بدنِ الإنسانِ
    تشتاقُ لمَجْرشةٍ
    تطحناها
    ولنارٍ تشويها
    ولأفواهٍ تمضغُها
    ولدماءٍ تحملها
    لتنامَ في حُجُراتِ الأبدانِ
    قالتْ واحدةٌ تتمايلُ
    سَكْرى
    وتبدو في غثيانِ
    إني أطعمُ حياةً
    وأحققُ أمنيةَ حبَّةٍ
    حالمةٍ بالأكوانِ
    فهلْ يدركُ معنى
    صيرورةَ وجودي
    بشرٌ لا يهواني؟!
     
    د-صادق السامرائي
    622012
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media